دويسبورغ وكوتبوس يرافقان شالكة وميونيخ إلى المربع الذهبي لكأس ألمانيا | عالم الرياضة | DW | 26.01.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

دويسبورغ وكوتبوس يرافقان شالكة وميونيخ إلى المربع الذهبي لكأس ألمانيا

نجح فريقا دويسبورغ وكوتبوس في ضمان التأهل للمربع الذهبي لكأس ألمانيا لكرة القدم على حساب فريقين من الدرجة الأولى وهما هوفنهايم وكايزر سلاوترن، في حين أحرز بايرن ميونيخ وشالكه بطاقة التأهل بعد تغلبهما على نورنبيرغ وآخن.

default

دويسبورغ يعود للتأهل إلى دور النصف النهائي لكأس ألمانيا بعد غياب دام 13 عاما

استؤنفت اليوم الأربعاء (26 يناير/كانون الثاني) منافسات دور الربع النهائي لكأس ألمانيا لكرة القدم بثلاث مباريات جمعت بين فرق من الدرجة الثانية ضد أخرى تلعب في دوري الأضواء. ففي مدينة كوتبوس واجه فريقها المحلي إنرجي كوتبوس الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية فريق هوفنهايم، أما كايزرسلاوترن الصاعد الجديد للدوري الألماني فحل ضيفا على دويسبورغ، في حين استقبل فريق ألمانيا آخن بايرن ميونيخ حامل لقب الموسم الماضي.

كوتبوس يطيح بفريق آخر من الدرجة الأولى

فجر فريق إنرجي كوتبوس المفاجأة وواصل تألقه أمام فرق الدرجة الأولى، فبعد إخراجه لفرق فرايبورغ وفولفسبورغ في الأدوارالسابقة، تمكن شباب المدرب كلاوس ديتير فوليتس من التأهل للمرة الثانية في تاريخ النادي للمربع الذهبي بعد تغلبهم على فريق هوفنهايم، ثامن الدوري الألماني لكرة القدم. وسجل هدف الفوز لكوتبوس، البديل جاي باي شاو قبل خمس دقائق من انتهاء المباراة، لتعم الفرحة الجمهور الحاضر والذي فاق عدده 15 ألف متفرج. وبهذا الفوز كرر فريق كوتبوس إنجاز عام 1997 عندما تأهل لنصف نهائي كأس ألمانيا وخرج منه بعد أن انهزم أمام فريق شتوتغارت بهدفين دون مقابل.

Fußball DFB Pokal FC Energie Cottbus gegen TSG 1899 Hoffenheim Flash-Galerie

وقف كوتبوس ندا قويا أمام كايزر سلاوترن وتأهل على حسابه إلى نصف النهائي

وسار فريق دويسبورغ الذي يلعب في الدرجة الثانية على خطى فريق كوتبوس وتأهل بدوره للمربع الذهبي على حساب فريق كايزرسلاوترن الصاعد الجديد لدوري الكبار، والمحتل للمرتبة الثالثة عشرة في البوندسليغا. وشهدت هذه المباراة سيطرة ميدانية لدويسبورغ الذي فرض أسلوب لعبه منذ البداية ولم يترك لمنافسه كيزرسلاوترن الفرصة للأخذ بزمام المباراة. وتمكن دويسبورغ من التسجيل في كلا شوطي المباراة، حيث أفلح برانيمير باييك في توقيع هدف السبق في الدقيقة 36. كما أضاف زميله كوران سوكالو الهدف الثاني في الدقيقة 58 من الشوط الثاني، ليتأهل دويسبورغ للمرة الأولى بعد 13 عاما للمربع الذهبي، ويضمن مبلغ مليوني يورو الذي يمنحه الاتحاد الألماني لكرة القدم للفرق المتأهلة لدور النصف النهائي.

وكانت أحسن نتيجة يحققها دويسبورغ في هذه المنافسات هي تأهله للمباراة النهائية لكأس ألمانيا عام 1998 وخسارته أمام بايرن ميونيخ بهدفين مقابل هدف واحد.

شالكه وميونيخ يواصلان رحلة البحث عن التتويج

وفي آخر مباراة ضمن منافسات ربع نهائي كأس ألمانيا، حل فريق بايرن ميونيخ ضيفا على فريق آلمانيا آخن، في مباراة حضرها أزيد من 30 ألف مشجع غصت بهم مدرجات ملعب تيفولي في مدينة آخن.

ومنذ بداية المباراة بدا تفوق ميونيخ جليا، إذ هدد في أكثر من مرة مرمى آخن. ولم ينتظر أشبال لويس فان خال كثيرا حتى تمكنوا من ترجمة سيطرتهم الميدانية إلى هدف حمل توقيع هداف الفريق ماريو غوميز. وجاء ذلك في الدقيقة 25 من شوط المباراة الأول، بعد أن مرر اللاعب الجديد بنادي ميونيخ لويس غوستافو كرة عرضية تلقاها غوميز برأسه وأودعها الشباك مسجلا الهدف الأول لبايرن ميونيخ. وهي النتيجة التي انتهى بها الشوط الأول.

Fußball DFB Pokal Alemannia Aachen gegen FC Bayern München

فريق بايرن ميونيخ يؤكد مرة أخرى على أنه عائد بقوة للمنافسة على الألقاب

في الشوط الثاني حاول فريق آخن تعديل النتيجة، وكان في أكثر من مناسبة قريبا من هز شباك كرافت، حارس بايرن ميونيخ، غير أن الدفاع المنظم للفريق البافاري حال دون ذلك. وفي الدقيقة 75 تلقى نجم الفريق توماس مولير تمريرة من البديل آريين روبين ليهزم دفاع آخن وحارسه هوهس، ويسجل الهدف الثاني لفريقه. وبعد تسجيل هذا الهدف انهارت معنويات فريق آخن واستسلم أمام قوة فريق ميونيخ، الذي عاد بعد مرور خمس دقائق فقط على الهدف الثاني للتسجيل من جديد، وكان ذلك أيضا بواسطة الهداف توماس مولير. ولم يكتف الفريق البافاري بهذه النتيجة وإنما زار شباك آخن مرة رابعة عن طريق العائد من الإصابة آريين روبين في الدقيقة 88 لينتهي اللقاء باكتساح بايرن ميونيخ لفريق ألمانيا آخن بأربعة أهداف نظيفة، والاقتراب خطوة كبيرة للظفر بلقب الكأس، وإعادة إنجاز الموسم الماضي.

وكانت مرحلة الربع النهائي من مسابقة كأس ألمانيا قد افتتحت مساء أمس الثلاثاء بمباراة شالكه ونورنبيرغ، التي انتهت بفوز شالكه بثلاثة أهداف لهدفين في مباراة حفلت بالإثارة، ولم تحسم إلا في الدقائق الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني. وسجل لشالكه على التوالي السويسري ماريو غافرانوفيتش في الدقيقة 14 والكرواتي ايفان راكيتيتش في الدقيقة 58 ويوليان دراكسلر قبل دقيقة واحدة من إعلان الحكم انتهاء المباراة. في حين سجل يوليان شايبر هدفي نورنبيرغ، وكان ذلك في الدقيقة 4 و 32.

هشام الدريوش

مراجعة: عارف جابو

مختارات

إعلان