دول وشركات نقل تعلق خدمة طائرة ″بوينغ 737 ماكس8″ | أخبار | DW | 11.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

دول وشركات نقل تعلق خدمة طائرة "بوينغ 737 ماكس8"

يعتبر سقوط طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية ثاني حادث لطائرات بوينغ 737 ماكس 8 خلال أربعة أشهر. وقررت دول وشركات طيران عالمية تعليق إقلاع طائراتها من هذا الطراز.

قالت شركة بوينغ الأمريكية لصناعة الطائرات اليوم الإثنين (11 مارس/ آذار 2019) إن التحقيق في تحطم طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية ما زال في مراحله المبكرة ولا حاجة لإصدار إرشادات جديدة للشركات المشغلة لطراز الطائرة المنكوبة وهو 737 ماكس 8 وذلك استنادا للمعلومات المتاحة لديها حتى الآن. وقال متحدث باسم بوينغ في بيان أرسله إلى رويترز بالبريد الإلكتروني "السلامة هي أولويتنا القصوى ونتخذ كل الإجراءات لفهم كل أبعاد هذا الحادث بشكل كامل والعمل عن كثب مع فريق التحقيق وكل السلطات التنظيمية المعنية".

وتمكن المحققون اليوم الإثنين من العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة، التي أدى تحطمها أمس الأحد إلى مقتل 157 شخصاً كانوا على متنها، وأعلنت الخطوط الإثيوبية المملوكة للدولة على تويتر أن الصندوق الأسود الذي يحتوي على البيانات التقنية للرحلة، والآخر الذي يسجل المحادثات في قمرة القيادة "قد عثر عليهما".

منع 737 ماكس 8 من الطيران لأجل غير مسمى

وتسبب سقوط الطائرة الإثيوبية في مقتل 157 شخصا، هم كل من كانوا على متنها. وهذا ثاني حادث تحطم لطائرة من طراز 737 ماكس8، الذي دخل الخدمة عام 2017. فقد تحطمت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي طائرة من الطراز نفسه تابعة لشركة ليون أير الإندونيسية ما أودى بحياة كل من كانوا على متنها وعددهم 189 شخصا.

وأعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية الاثنين أنها ستوقف استخدام جميع طائرات بوينغ 737 ماكس بعد الحادث.

وطلبت بكين من شركات الطيران الصينية، التي تملك أكثر من ربع الأسطول العالمي من هذا الطراز، تعليق رحلاتها بتلك الطائرة. وأعلن المكتب الصيني للطيران المدني أن استخدام تلك الطائرات يمكن أن يستأنف بعد تأكيد السلطات الأميركية وبوينغ عن "اتخاذ إجراءات لضمان أمن الرحلات بشكل فاعل".

كما قررت شركة "كايمان أيروايز" بمنطقة الكاريبي وقف رحلات طائرتين لديها من نفس طراز الطائرة الإثيوبية.

ألمانيا معنية أيضا بالأمر

وفي ألمانيا قال متحدث باسم وزارة النقل إنه وفقا للمعلومات الحالية فإنه لا توجد شركات ألمانية تشغل هذا الطراز في رحلاتها التجارية. ورغم ذلك فإن عملاق السياحة والسفر الألماني شركة "توي" (TUI)، لديها حاليا في أسطولها الجوي 15 طائرة من هذا الطراز غير أنه يجري تشغيلها في بريطانيا ودول "بنلوكس" (بلجيكا، هولندا ولوكسمبورغ). وتدرس "توي" حاليا مدى ضرورة القيام بحظر مؤقت للإقلاع بتلك الطائرات، حسب موقع "تاغس شاو" الألماني.

وقالت صحيفة "بيلد الألمانية" على موقعها في الانترنت إن "هناك شكوكاً في نظام برمجة جديد" بهذا الطراز من بوينغ. وأضافت أن النظام الجديد يدفع "أنف الطائرة" مباشرة إلى الأسفل من جديد في حال لاحظت المجسات (السنسورز) أن الأنف يتجه لأعلى بشكل حاد. "وبهذا يفترض أن يتم منع الطائرة من فقدان تحليقها والسقوط بشكل خارج عن السيطرة"، لكن بوينج لم تؤكد هذه الشككوك أو تنفيها.

ص.ش/ع.ج.م (رويترز، د ب أ، أ ف ب)

مختارات