دول إفريقية تريد إنشاء صندوق لتمويل الحرب على بوكو حرام | أخبار | DW | 13.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

دول إفريقية تريد إنشاء صندوق لتمويل الحرب على بوكو حرام

مواجهة جماعة بوكو حرام المتطرفة تؤرق مضاجع الدول الإفريقية، التي اتفقت على تشكيل قوة عسكرية مشتركة من أجل ذلك. مسألة تمويل تلك القوة تبقى مشكلة كبيرة. والآن تجري محاولات في الأمم المتحدة لحل تلك المعضلة.

أفادت مسودة قرار للأمم المتحدة أن دولا إفريقية تريد من المنظمة الدولية إقامة صندوق ائتمان لتمويل قوة لمحاربة جماعة بوكو حرام في نيجيريا وتطالب المجتمع الدولي بتقديم المعلومات المخابراتية والعتاد. وتؤيد مسودة القرار تشكيل قوة من نيجيريا وجيرانها -الكاميرون وتشاد والنيجر وبنين- للتعامل مع بوكو حرام. وكان الاتحاد الإفريقي، الذي يضم 54 دولة، وافق بالفعل على نشر قوة يصل قوامها إلى عشرة آلاف جندي.

وأعدت تشاد ونيجيريا والكاميرون مسودة القرار التي حصلت رويترز على نسخة منها، ولكن لم يتم توزيعها بعد على الدول الأعضاء بمجلس الأمن وعددها 15. وقال سفير تشاد لدى الأمم المتحدة، محمد شريف، إنه يأمل في أن يصوت المجلس على قرار بحلول نهاية مارس/ آذار.

وأعدت المسودة بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي يتيح استخدام العقوبات الاقتصادية أو القوة لتطبيق القرارات. وقال دبلوماسي بالأمم المتحدة، طلب عدم نشر اسمه، إنه فور بدء المفاوضات بين أعضاء مجلس الأمن، فإن بعض القضايا الرئيسية ستتمثل على الأرجح في كيفية تمويل العملية وما إذا كان يتعين صدور قرار أم لا بموجب الفصل السابع.

وتدعو مسودة القرار الأمين العام للأمم المتحدة "لإنشاء صندوق ائتمان...تديره الدول الأعضاء بلجنة حوض بحيرة تشاد وبنين، تحت إشراف الاتحاد الإفريقي وتشجيع الدول الأعضاء على المساهمة في مثل هذا الصندوق".

وفي سياق متصل، كان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد قبل، أمس الخميس، بيعة زعيم جماعة بوكو حرام. جاء ذلك على لسان أبي محمد العدناني، المتحدث الرسمي باسم تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر على أجزاء من سوريا والعراق. وقال العدناني، في رسالة صوتية، إن التنظيم قبل بيعة جماعة بوكو حرام النيجيرية. وكانت جماعة بوكو حرام أعلنت مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية مطلع الأسبوع الحالي. ودعا العدناني المسلمين الذين لم يتمكنوا من الانضمام إلى القتال في سوريا والعراق إلى الانضمام للقتال في إفريقيا.

ف.ي (أ ف ب، رويترز، د ب ا)

إعلان