دور وسائل الإعلام الجديدة في دعم الإصلاح في صلب اهتمام ملتقى الشباب الإعلامي 2011 | ثقافة ومجتمع | DW | 19.05.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

دور وسائل الإعلام الجديدة في دعم الإصلاح في صلب اهتمام ملتقى الشباب الإعلامي 2011

يهدف ملتقى الشباب الإعلامي إلى تعزيز الحوار ودعم التواصل بين صانعي الإعلام من العالم العربي وألمانيا. لقاء العام الحالي سيعقد بين 24 و 26 مايو في القاهرة وسيركز على دور وسائل الإعلام الجديدة في دفع عجلة الإصلاح.

default

بدعوة من أكاديمية دويتشه فيله والمركز الألماني للإعلام في القاهرة يلتقى ثمانية عشر مدوناً من ألمانيا والعالم العربي في إطار فعاليات ملتقى الشباب الإعلامي الثاني المنعقد بين 24 و 26 مايو في القاهرة، حيث يتناقش المشاركون موضوع "وسائل الإعلام الجديدة والإصلاح في العالم العربي". وسيختتم الملتقى يوم السادس والعشرين من مايو بمناقشة ختامية مفتوحة في جامعة القاهرة.

وسيتطرق الملتقى بشكل خاص إلى التغيرات التي أحدثتها الثورتان في تونس ومصر، حيث قامت القوى المعارضة بتنظيم نفسها عبر شبكات التواصل الاجتماعي وحشدت أعداداً هائلة من الناس. كما ساهم المدونون في كسر طوق التعتيم الإعلامي الذي حاولت وسائل الإعلام الحكومية فرضه اثناء الثورة. واليوم يطرح السؤال عن الدور الذي يلعبه المدونون بعد سقوط الأنظمة السابقة، وماذا يمكنهم فعله من أجل المشاركة في تجسيد الإصلاحات ومراعاة مصالح فئة الشباب فيها.

وبعد نجاح دورته الأولى التي انعقدت في أكتوبر من العام الماضي، سينضم إلى ملتقى الشباب الإعلامي الحالي في القاهرة ستة ألمان واثنا عشر مدوناً عربياً من مصر وتونس والجزائر وسوريا والبحرين وفلسطين ولبنان واليمن. وسيقوم المشاركون بنشر نقاشاتهم من خلال الموقع الإلكتروني لملتقى الشباب الإعلامي ومدوناتهم الخاصة.

وسيشارك تلفزيون دويتشه فيله DW-TV ARABIA في ملتقى الشباب الإعلامي من خلال إنتاجه لبرنامج حواري مدته ساعة واحدة يسمح للمشاركين الألمان والعرب بمناقشة جمهور من الشباب. وسيبث البرنامج في السابع والعشرين من مايو على قناة DW-TV ARABIA.

وإضافة إلى ذلك سيتقصى المشاركون مواضيع محددة مثل: مدى تغير علاقة المصريين تجاه دولتهم بعد الثورة، و أي دور لعبته المرأة أثناء الثورة، وما الدور الذي تلعبه الآن. وفي مناقشة ختامية مفتوحة سيعرض المشاركون نتائج الملتقى وسيناقشون جمهورهم فيها.

"الناس والإعلام في الثورة العربية"

"بين الفيس بوك وميدان التحرير وقناة الجزيرة: الناس والإعلام في الثورة العربية" هو عنوان المحاضرة التي سيلقيها مدير المشروع في أكاديمية الدويتشه فيله يانس أوفه بجامعة القاهرة في السادس والعشرين من مايو في إطار فعاليات ملتقى الشباب الإعلامي 2011.

ويقول يانس أوفه راهه في هذا السياق: "لقد تغير الوضع تماماً في مصر منذ آخر مؤتمر، مما يتيح الفرصة للمشاركين هذه المرة للتحدث بحرية أكبر"، ويضيف:"الكثير من المدونيين ومستخدمي الإنترنت يتساءلون عن كيفية مشاركتهم في إحداث تغيير في بلادهم ومجتمعهم على المدى الطويل."

ويهدف ملتقى الشباب الإعلامي إلى تعزيز الحوار الثقافي والحضاري ودعم التبادل والتواصل بين صانعي الإعلام من العالم العربي وألمانيا. وينعقد بصورة سنوية بتنظيم من أكاديمية دويتشه فيله بالتعاون مع مركز ألمانيا للإعلام في القاهرة وبتمويل من وزارة الخارجية الألمانية.

دويتشه فيله

مراجعة: لؤي المدهون

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان
Themenheader Infoseite für Flüchtlinge

خطواتي الأولى - معلومات للاجئين الجدد في ألمانيا 26.10.2015