دوري الأبطال ـ غوارديولا قوي في ملعبه متواضع في ملعب الخصم | عالم الرياضة | DW | 11.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

دوري الأبطال ـ غوارديولا قوي في ملعبه متواضع في ملعب الخصم

من تسع عشرة مباراة خاضها غوارديولا خارج ملعبه في الأدوار الحاسمة من مسابقة دوري أبطال أوروبا لم يتمكن من الفوز سوى في أربع مباريات وهي حصيلة تشير إلى الصعوبات التي يجدها المدرب الكاتالوني خارج الملعب في دوري الأبطال.

يملك المدير الفني لفريق بايرن ميونيخ رصيدا جيدا في مسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث سبق للمدرب الكاتالوني ان توج باللقب في موسمي 2009 و2011، كما بلغ مع بايرن ميونيخ نصف نهائي البطولة مرتين متتاليتين. وستكون أمام غوارديولا فرصة جديدة (الأربعاء المقبل) لتأكيد حضوره مجددا في المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا، عندما يلتقي بنفيكا البرتغالي في إياب ربع نهائي دوري الأبطال.

بيد أن مهمة البافاري لن تكون سهلة في تلك المباراة بالنظر إلى النتيجة المحققة في مباراة الذهاب، التي جرت الأسبوع الماضي في ميونيخ، حيث لم يتمكن رفاق مانويل نوير من الفوز بأكثر من هدف واحد دون مقابل. وما يزيد الأمور تعقيدا هي الحصيلة السلبية التي اعتاد غوارديولا على تحقيقها خارج ملعبه في الأدوار الحاسمة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

Pep Guardiola nach Champions League Spiel München vs Barcelona

حسرة غوارديولا بعد خروج فريقه بايرن ميونيخ من نصف نهائي دوري الأبطال الموسم الماضي على يد برشلونة

حصيلة ضعيفة

في ست مباريات خاضها غوارديولا مع بايرن خارج ملعب آليانس آرينا في الأدوار الحاسمة من دوري أبطال أوروبا، لم ينجح في تحقيق الفوز واكتفى بالتعادل ثلاث مرات (أمام مانشستر يونايتد 1ـ1، وأمام شاختار 0ـ0 ويوفنتوس 2ـ2) وانهزم في الثلاث مباريات الأخرى، وكان ذلك أمام ريال مدريد وبورتو وبرشلونة. في حين جاء الفوز الوحيد الذي حققه غوارديولا خارج ملعبه في 12 فبراير من عام 2014 أمام أرسنال بهدفين دون مقابل.

وحتى مع نجوم برشلونة كان غوارديولا يعجز عن تحقيق نتائج إيجابية في معظم المباريات التي كان يلعبها خارج ملعبه في دوري أبطال أوروبا، حيث تُسجل الإحصائيات ثلاثة انتصارات وثلاث هزائم وستة تعادلات. وإذا جمعنا كل المباريات التي خاضاها غوارديولا مع برشلونة وبايرن ميونيخ فإن الحصيلة تصبح أربعة انتصارات فقط في 19 مباراة بالإضافة إلى تسعة تعادلات وست هزائم.

البافاري مصمم على التأهل

رغم كل هذه الأرقام، فإن الواقع على أرض الملعب قد يأتي مختلفا عندما يحل بايرن ضيفا على بنفيكا الأربعاء المقبل. فالفريق البافاري ومعه المدرب غوارديولا لن يرضيا بغير العودة بنتيجة إيجابية تقربهم خطوة أكثر من حلم الثلاثية (دوري الأبطال، الدوري، كأس ألمانيا) التي خطط لها الفريق في آخر موسم لغوارديولا على رأس الإدارة التقنية لبايرن، قبل انتقاله لتدريب مانشستر سيتي بداية الموسم المقبل.

"أمامنا فرصة مواتية للتأهل للدور المقبل"، يقول رئيس مجلس إدارة بايرن ميونيخ كارل هاينز رومينيغه. نفس الأمر يؤكده أيضا كابتن الفريق البافاري فيليب لام، الذي سيخوض مباراته رقم 103 في دوري أبطال أوروبا، بقوله في حوار مع مجلة كيكر الألمانية: "إذا نجحنا في تسجيل هدف في مرمى بنفيكا على أرضه، فستصبح فرصنا في التأهل كبيرة جدا. وأنا لا أشك في تحقيق ذلك".

وحتى إذا تأكدت الإحصائيات وعجز غوارديولا مجددا عن الفوز خارج ملعبه في هذه المرحلة من دوري أبطال أوروبا، فإن التعادل يبقى كافيا للبافاري في مواصلة التحليق في هذه البطولة التي تعتبر الأهم على الإطلاق بين المسابقات الأوروبية الخاصة بالأندية.

مختارات