دورتموند ينتظر من توخل التحاما قويا مع الفريق كما فعل كلوب | عالم الرياضة | DW | 10.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

دورتموند ينتظر من توخل التحاما قويا مع الفريق كما فعل كلوب

يشكل الطموح عادة أمرا رائعا من أجل الاستمرار في النجاح ، ولكن قد يُصبح في بعض الأحيان حاجزا، كما هو الأمر بالنسبة للمدرب الألماني توماس توخل، حيث إن فرص بقائه في دورتموند كثيرة رغم الحديث عن احتمال رحيله، ولكن بشروط.

بعد الخسارة المريرة ب 1-4 أمام بايرن ميونيخ في الجولة 28 من الدوري الألماني، وقبيل المباراة المهمة غدا الثلاثاء أمام موناكو في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ينتظر نادي بروسيا دورتموند من مدربه توماس توخل، أن يمنحه شعورا بأن هذا الأخير مدرب يعمل سويا على مشروع داخل النادي، مثلما يفعل بيب غوارديولا، الذي يعتبره توخل قدوة له.

الآن اقترب توماس توخل من ختام موسمه الثاني مع دورتموند، ولديه عقد مع الفريق حتى صيف 2018، لكن الاختلاف في وجهات النظر بينه وبين إدارة النادي معروفة لدى الجميع، حيث الحديث منذ فترة عن احتمال رحيله مبكرا عن الفريق.

وأوضح رئيس مجلس إدارة دورتموند هانز- يوآخيم فاتسكه لقناة "شبورت 1" أنه يود أن يسمع من توخل مدى استعداده "ليصبح ملتحما بالنادي تماما، مثل يورغن كلوب (مع دورتموند في السابق) ودييغو سيمونى (مع اتليكتيكو مدريد)."

ويريد فاتسكه أن يسمع من توخل موافقته على الرغبة في أن "ينهج الطريق الصعب" مع الفريق. ويعني ذلك عدم وجود عمليات تعاقد مع نجوم باهظة التكاليف في المستقبل، وأن يعتمد على المواهب الصغيرة  يساعدهم على التطور "حتى وإن أدى ذلك إلى نتائج مهتزة"، اعتمادا على ما كتب موقع فوكوس.

BVB Dortmund Thomas Tuchel wird als neuer Trainer vorgestellt (Reuters/I. Fassbender)

العلاقة بين توخل وفاتسكه ليست سيئة تماما، لكن رئيس مجلس إدارة دورتموند يريد منه إعلان انتمائه إلى دورتموند كاملا

"الطموح الدائم العدو الأول لتوخل"

ومن المنتظر أن تجرى مفاوضات هذا الصيف بين دورتموند وتوخل بعد انتهاء الموسم الحالي من أجل تمديد عقد المدرب مع الفريق. ويقول توخل إن مسألة التجديد أو عدمها ستتوقف حسب انطباعاته خلال تلك المفاوضات. وتقول مجلة كيكر في عدد اليوم الإثنين إنه الآن يبدو أن احتمال بقاء توخل في دورتموند يزداد، ونقلت المجلة عن فاتسكه قوله: "لا أرى وجود خلافات بيننا يصعب تجاوزها".

وأكد رئيس مجلس إدارة دورتموند أنه " بالنظر الى العلاقة مع توخل  (من حيث المناخ) لا توجد جبهة سُحب عاصفة تتمدد في الأفق". ووصف فاتسكه الفترة الماضية من أداء توخل في دورتموند بأنها "إيجابية في الغالب".

Fußball Bundesliga Hertha BSC - Borussia Dortmund 2:1 Trainer Thomas Tuchel (picture alliance/dpa/S. Stache)

الطموح الدائم لدى توخل من أجل تحقيق النجاح أصبح يشكل في نفس الوقت عثرة بالنسبة له

الطموح الدائم لدى توخل من أجل تحقيق النجاح أصبح يشكل في نفس الوقت عثرة بالنسبة له، ويتضرر منه بشكل واضح، بالنظر إلى تعامله مع الفريق وصانعي القرار فيه. ولذلك ترى مجلة كيكر، أن على توخل الآن أن يحجم  عن تلك الرغبة. وأضافت المجلة أن توخل أظهر من جديد في لقاءات تلفزيونية مختلفة عمق الفجوة الكبرى بين أفكاره النموذجية في الكرة وبين الواقع الذي لا يجد رضاء دورتموند، خصوصا بعد الخسارة معبايرن، حسب المجلة الألمانية.

وفي المقابل يرى فاتسكه أن الوضع ليس مأساويا في دورتموند بشكل كامل، رغم أن الفريق يحتل المرتبة الرابعة فقط في الدوري الألماني ويلاحظ: "نحن هنا لا نكفر عن ذنب، فنحن في ترتيب اليويفا في المركز السابع، وهذا يفوق الأشواط بالكيلومترات الطويلة حتى مقارنة مع مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي."

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان