دوافع وموانع انتقال أوباميانغ إلى باريس سان جيرمان | عالم الرياضة | DW | 04.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

دوافع وموانع انتقال أوباميانغ إلى باريس سان جيرمان

لم يقطع شراء أوباميانغ لفيلا فخمة في دورتموند الإشاعات حول رحيله عن الفريق. ويجري الحديث الآن حول باريس سان جيرمان. هناك أسباب تجعل انتقاله لباريس أمرا ممكنا لكن هناك أيضا ما قد يكون عائقا رغم المغريات الكثيرة للاعب.

قبل أقل من أربعة أشهر اشترى النجم الغابوني بيير-إمريك أوباميانغ "فيلا" فخمة بجنوب مدينة دورتموند، معقل فريقه الحالي بروسيا دورتموند. لكن شراء تلك الفيلا لم يوقف الشكوك المستمرة منذ شهور حول رحيل أوباميانغ عن الفريق.

ومعروف أن حلم أوباميانغ هو الانتقال إلى ريال مدريد، كما أنه جرى الحديث أيضا عن انتقاله إلى ميلان الإيطالي أو الدوري الصيني. لكن فجأة  ومنذ مساء أمس الأربعاء تتحدث صحيفة "بيلد" الألمانية، واسعة الانتشار عن قرب حدوث اتفاق بين أوباميانغ ونادي باريس سان جيرمان الفرنسي، رغم أن اللاعب لديه عقد مع دورتموند حتى عام 2020.

وأفادت "بيلد" أن هناك مباحثات جرت بالفعل في باريس بين أوباميانغ (27 عاما) والهولندي باتريك كلويفرت المدير الرياضي بالنادي المملوك لرجل الأعمال القطري ناصر الخليفي، وأن هناك عرضا بعقد لثلاثة أعوام وراتب سنوي يزيد عن 10 ملايين يورو. لكنها لم تذكر شيئا عن حدوث اتفاق فعلا بين أوباميانغ والنادي الفرنسي.

رفض دورتموند الإجابة لموقع "شبورت 1" الألماني على سؤال حول هذا الموضوع "فحتى الآن لا يوجد عرض رسمي" من باريس. والسؤال الذي يدور بخلد جماهير دورتموند الآن هو لماذا هذا التحول الفجائي؟ فأوباميانغ أكد مرارا وتكرارا أنه يشعر براحة بالغة في دورتموند، وأنه لن يضعف سوى أمام عرض يقدمه الريال.

باريس؟ ولما لا؟

ويرى موقع "كيكر" الألماني أن إمكانية انتقال أوباميانغ إلى عاصمة النور أمر وارد فقد لعب من قبل في فرنسا لعدد من الأندية، آخرها موناكو وسانت اتيان. ويمثل باريس سان جيرمان عرضا مغريا لأوباميانغ. فالفريق الفرنسي يفوز بالبطولات المحلية بشكل منتظم ويحلم بدوري أبطال أوروبا مستقبلا، رغم خروج قاس على يد برشلونة هذا الموسم في مباراة "ريمونتادا" الشهيرة، حيث قال الخليفي: "سنظهر للجميع أننا ما يزال لدينا دائما أهداف كبيرة."

UEFA Europa League Liverpool BVB Dortmund (Getty Images/C.Brunskill)

أوباميانغ هو معشوق جماهير دورتموند خصوصا التي تقف طوال المباراة في المدرج المعروف بالحائط الأصفر

ويتحدث "شبورت 1" عن وجود أسباب عديدة تؤيد انتقال أوباميانغ إلى باريس، فصحيح أنه قائد منتخب الغابون لكنه يشعر بأنه فرنسي. فقد ولد في باريس ويعود إليها دائما كلما كانت لديه إجازة لدرجة حتى أنه يذهب إليها ليقوم بحلاقة شعره.

ومبلغ الـ70 مليون يورو، الذي وضعه دورتموند كحد أدنى لبيع المهاجم الفذ هو مبلغ لا يمثل أية مشكلة لمالك النادي الفرنسي. وبالنسبة لأوباميانغ نفسه فسيزيد راتبه بشكل هائل ويحصل على 14 مليون يورو سنويا، أي ستة ملايين يورو أكثر مما يحصل عليه حاليا في دورتموند، يقول الموقع.

ليس بالضرورة باريس؟

وفي المقابل هناك أسباب تدعو للقول بأن أوباميانغ لن ينتقل إلى باريس سان جيرمان. فالهزيمة أمام برشلونة أظهرت أنه ما زال بعيدا عن دوري الأبطال، كما أنه يزداد ضعفا في الدوري الفرنسي وتشير كافة الدلائل إلى أنه سيفقد لقبه هذا الموسم، يقول موقع "شبورت 1"

في دورتموند يجد "محبوب الجماهير"، أوباميانغ، تشجيعا غير عادي من الواقفين المتحمسين في مدرجات "الجدار الأصفر"، المدرج الشهير بلا مقاعد، بملعب دورتموند، أما في باريس وفي ظل وجوده وسط كتيبة من النجوم فلن يكون له نفس المكانة.

Fußball UEFA Champions League Paris Saint-Germain - Arsenal (Getty Image/AFP/F. Fife)

لو انتقل أوباميانغ إلى سان جيرمان فيكون واحدا وسط كوكبة من نجوم الكرة العالمين

كما أنه طبقا لصحيفة "لو باريزيان الفرنسية فإن سان جيرمان يضع أوباميانغ في المرتبة الثانية لخياراته لتعزيز فريقه. فالخيار الأول هو أليكسيس سانشيز لاعب أرسنال الإنجليزي.

وفي الماضي كانت هناك تصريحات متناقضة لأوباميانغ عن رأيه في الجياة في فرنسا حيث قال "عندما يشاهد أحد في ألمانيا سيارة جميلة يبدي الإعجاب بها، أما في فرنسا فقد تم مرارا خدش سيارتي."

يذكر أن أوباميانغ يدخل حاليا منافسة شرسة مع البولندي ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونيخ حول لقب هداف الدوري الألماني قبل ثلاث جولات من نهاية البطولة، حيث لديه 27 هدفا متأخرا عن ليفاندوفسكي بهدف، ولم يسبق لأوباميانغ أن نال لقب الهداف في ألمانيا.

مختارات

إعلان