دعوة قضائية ضد شخص يشتبه بأنه إسلاموي خطط لتفجيرات | معلومات للاجئين | DW | 14.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

دعوة قضائية ضد شخص يشتبه بأنه إسلاموي خطط لتفجيرات

رفع المدعي العام في مدينة سيله في ولاية سكسونيا السفلى في ألمانيا دعوى ضد شخص يشتبه بأنه إسلاموي متطرف كان يخطط لتفجير عبوات ناسفة ضد الشرطة أو الجيش، وكذلك ضد ثلاثة أشخاص بتهمة التعاون معه.

أمر المدعي العام في مدينة سيله في ولاية سكسونيا السفلى في ألمانيا اليوم الاثنين (14 أب/أغسطس 2017 برفع دعوى ضد المتهم ساشا ل. (26 عاما) بتهمة التخطيط لضرب الشرطة أو الجيش بقنبلة. ويعتبر المحققون في الولاية الشخص المشتبه به والذي ينحدر من منطقة نورتهايم بأنه جزء من المشهد السلفي الراديكالي.

ووجد المحققون في شقة الشخص الذي يقبع منذ شهر شباط/فبراير الماضي في الحبس الاحترازي على ذمة التحقيق، مواد كيمائية وكهربائية كانت مناسبة لبناء عبوات ناسفة يُتحكم بها عن بعد. وأتهم الشخص بالإعداد لعملية تخريبية كبيرة ضد الدولة واستخدام غير مصرح به لمواد متفجرة خطيرة. وستتولى محكمة الولاية في مدينة براونشفايغ القضية.

وكان ساشا ل. الذي يعد نفسه من أنصار تنظيم "داعش"، قد جمع المواد اللازمة لبناء القنبلة في شهر كانون الأول/ديسمبر 2016 على أقصى حد. وفي شهر كانون الثاني/يناير 2017 يُعتقد أن المشتبه به قام بتجربة العبوة الناسفة في مدينة نروتهايم مرتين.

ويعتقد المحققون أن المشتبه به كان مصمما على استدراج الشرطة، ومن ثم تفجير القنبلة عن بعد من مكان يبعد نحو 15 مترا عن القنبلة. ووضع الشخص الجنود كأهداف بديلة. ولم يتمكن ساشا ل. من مواصلة تخطيطاته للعملية، إذ اعتقل في 21 من شباط/فبراير الماضي.

واتهم المدعي العام أيضا أفغاني اسمه ماسي س. (27 عاما) وتركي ألباسلان أو. (28 عاما) بتقديم دعم مالي للمتشبه به.

ز.أ.ب/ح.ع.ح (أ ف ب)

مختارات