دراسة: مؤسس البرليناله كان من أهم أعمدة الدعاية النازية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 30.09.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

دراسة: مؤسس البرليناله كان من أهم أعمدة الدعاية النازية

كان ألفريد باور مؤسس مهرجان برلين السينمائي ومديره لربع قرن منتميا للحزب النازي ومعجبا بكتيبة العاصفة. وقد أخفى مؤسس أحد أهم مهرجانات السينما ماضيه النازي بل وادعى أنه مقاوم، لينكشف السر الآن ويسحب المهرجان جائزة باسمه.

مهرجان برلين السينمائي برليناله، أحد أهم مهرجانات السينما في أوروبا والعالم

مهرجان برلين السينمائي "برليناله"، أحد أهم مهرجانات السينما في أوروبا والعالم

قدم مهرجان برلين السينمائي (البرليناله) الأربعاء (30 سبتمبر/ أيلول 2020) معلومات مفصلة جديدة تؤكدالتاريخ النازي لمؤسس الحدث ومديره على مدى 25 عاما، نجح الأخير في إخفائها لعقود طويلة.

واكتشف باحثون أن ألفريد باور مؤسس ومدير مهرجان برلين للسينما بين 1951 و1976، كان موظفا رفيع المستوى في إدارة السينما في الحقبة النازية.

وكانت هذه الإدارة قد تأسست سنة 1942 على يد وزير الدعاية السياسية النازي يوزف غوبلز بهدف فرض رقابة مشددة على الإنتاج السينمائي الألماني. وقد ساهم باور من خلال مهامه هذه في "عمل واستقرار وإضفاء مشروعية" على النظام النازي، وفق بيان مهرجان برلين.

وكانت صحيفة "دي تسايت" أول من كشف في كانون الثاني/ يناير المعلومات عن ماضي باور النازي، ما دفع بإدارة المهرجان إلى سحب اسمه عن إحدى جوائز الحدث وطلب إجراء دراسة مستقلة من معهد التاريخ المعاصر في ميونيخ.

وقد حصل المعهد خصوصا على أدلة تظهر انتماء باور إلى الحزب النازي وإعجابه الكبير بالجناح شبه العسكري للنازيين ("كتيبة العاصفة" أو "أس أي").

ألفريد باور مؤسس البرليناله مع الفنانة الأمريكية شيرلي ماكلين (يوليو/ تموز 1971)

ألفريد باور أخفى ماضيه النازي لعقود، والآن اكتيشف باحثون أنه كان من أعمدة الدعاية النازية

كذلك أدى باور دورا كبيرا في مراقبة الممثلين والمنتجين وغيرهم من أفراد قطاع الإنتاج السينمائي، وفق معهد التاريخ في ميونيخ. وكان باور قد نجح في إخفاء هذا الماضي بعد الاستسلام الألماني، حتى أنه أظهر نفسه على أنه مقاوم خلال عمليات استجواب أجراها الحلفاء.  وقد توفي باور سنة 1986 عن 74 عاما.

ويشكل مهرجان برلين السينمائي أحد أبرز مهرجانات السينما في أوروبا، مع كان والبندقية.

ص.ش/أ.ح (أ ف ب)