دراسة: ضعف اللغة الألمانية يعرقل توظيف كفاءات من أصول مهاجرة | أخبار | DW | 04.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

دراسة: ضعف اللغة الألمانية يعرقل توظيف كفاءات من أصول مهاجرة

تشهد الشركات الألمانية مؤخرا انفتاحا كبيرا على الكفاءات من أصول أجنبية. رغم ذلك توجد عقبة تقف في وجه الكثير من الشركات الراغبة في توظيف المزيد من الكفاءات الأجنبية، وهي ضعف المعرفة باللغة الألمانية.

 

خلصت نتائج دراسة في ألمانيا إلى أن الكثير من الشركات في البلاد يعمل لديها موظفون من أصول مهاجرة. وكشفت الدراسة، التي أجراها معهد الاقتصاد الألماني (آي دبليو) لصالح وزارة الأسرة، عن وجود عوامل تثير قلق الشركات عند تعيين أشخاص من أصول مهاجرة، إذ تعتبر 58 % من الشركات أن ضعف المعرفة باللغة الألمانية يمثل عقبة كبيرة أمام توظيف أشخاص من أصول مهاجرة، فيما تعتبر 35 % من الشركات أن هذه العقبة تتمثل في قيود صفة الإقامة بالنسبة لهم، وترى 31 % من الشركات أن العقبة تتمثل في صعوبة تقييم مؤهل هؤلاء المهاجرين.

وأظهرت نتائج الدراسة أن 57 % من الشركات في البلاد، إما يعمل لديها في الوقت الراهن موظفون من أصول مهاجرة، أو أنها وظفت أشخاصا من هذا الوسط خلال السنوات الخمس الماضية. وأشارت الدراسة، التي حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منها، إلى أن نسبة الشركات التي توظف عاملين من أصول أجنبية، ارتفعت لتصل إلى 92 % بين الشركات الكبرى.

 من جانبه، قال هانز-بيتر كلوز، الرئيس التنفيذي لمعهد (آي دبليو) إن "الشركات أصبحت أكثر انفتاحا حيال الموظفين الذين لهم تاريخ مع الهجرة". وألمحت الدراسة إلى أن مخاوف الشركات من تعيين أشخاص من أصول مهاجرة تراجعت بفضل الخبرة التي حصلتها الشركات في تعيينهم خلال الفترة الماضية، وقالت وزيرة الأسرة، مانويلا شفزيغ، إن "الاستطلاع أظهر أن الشركات كونت خبرات جيدة للغاية من خلال العمالة متعددة الثقافات".

هـ.د / ع.ج (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان