دراسة: شرب الحليب لا يطيل العمر! | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW | 08.12.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

صحة

دراسة: شرب الحليب لا يطيل العمر!

تتضارب الكثير من الدراسات حول تأثير استهلاك الحليب ومشتقاته على صحة الإنسان وسلامته البدنية. دراسة أمريكة حديثة خلصت إلى أن الإكثار من استهلاك الحليب لن يطيل عمر الإنسان، فيما قد يتسبب الإفراط في استهلاكه في مشاكل صحية.

وفقا لدراسة حديثة، من الأفضل استبدال بعض مما نتناوله من منتجات الألبان بمواد أخرى للتقليل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب وعدد من أنواع السرطان

ربما من الأفضل استبدال بعض مما نتناوله من منتجات الألبان بمواد أخرى للتقليل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب وأنواع من السرطان

أظهرت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يشربون الكثير من الحليب ويأكلون الجبن واللبن الزبادي لن يعيشوا أطول من غيرهم بالضرورة. فمن خلال فحص البيانات الخاصة بمعدلات استهلاك منتجات الألبان لأكثر من 168 ألف امرأة وأكثر من 49 ألف رجل، ممن لم يكن لديهم أي تاريخ مع أمراض السرطان أو القلب، على مدى نحو 30 عاما من المتابعة، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون الكميات الأكبر من منتجات الألبان في اليوم الواحد أكثر عرضة للوفاة.

وذكر المشرف على الدراسة بجامعة هارفارد الأمريكية، مينج دينج، والمشاركون في إجرائها من الدورية الطبية البريطانية بي.إم.جيه أن إجمالي كمية منتجات الألبان التي تم استهلاكها "لم تكن مرتبطة بفرص العيش لفترة أطول"، على حد وصفهم. وأضاف الباحثون أن الأثر الصحي لمنتجات الألبان "قد يعتمد على مقارنتها بالأطعمة التي تستهلك بدلا منها"، فعندما استبدل الأشخاص إحدى حصص منتجات الألبان بالمكسرات والخضروات، قلت احتمالات الوفاة أثناء الدراسة بنسبة 14 بالمائة.

مشاهدة الفيديو 00:44

احذر تناول الأطعمة الستة التالية، كي لا تصاب بالتسمم!

بينما في المقابل تزيد فرص الوفاة بنسبة خمسة بالمائة في حالة استبدال حصص منتجات الألبان باللحوم الحمراء أو المُصنعة. وفي بعض الحالات كان نوع منتجات الألبان المستخدمة يؤثر على احتمالات الوفاة، فعلى سبيل المثال من يستهلكون كميات أكبر من اللبن منزوع الدسم أو منخفض الدسم كانوا أكثر عرضة بقليل للوفاة أثناء الدراسة من أمراض القلب أو سرطان القولون والمستقيم. كما أظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين استهلكوا الكميات الأكبر من منتجات الألبان كانوا أقل ميلا لشرب الكحوليات والتدخين وأكثر نشاطا مقارنة بالذين يتناولون الكميات الأقل.

وبالرغم من أن الدراسة ليست تجربة الهدف منها إثبات ما إذا كان استهلاك منتجات الألبان يرتبط بالوفاة أم لا، خلص فريق الباحثين إلى أن استهلاك منتجات الألبان باعتدال قد يعني حياة أطول اعتمادا على بقية أنواع الأطعمة المستهلكة.

جدير بالذكر، ربط عدد من الدراسات السابقة بين استهلاك منتجات الألبان وبين "انخفاض طفيف" في مخاطر عدد كبير من المشكلات الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان. ولكن أشارت دراسات أخرى في المقابل إلى وجود علاقة بين ارتفاع استهلاك منتجات الألبان وزيادة مخاطر الإصابة بأنواع من السرطان.

د.ب./ ط.أ  (رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع