دراسة: حمام الساونا يقلل من خطر الجلطة الدماغية | عالم المنوعات | DW | 05.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

دراسة: حمام الساونا يقلل من خطر الجلطة الدماغية

يلجأ كثيرون إلى أخذ حمام الساونا بهدف الاسترخاء والتخلص من الضغط والأرق، لكن لهذا الحمام فوائد أخرى غير تهدئة الأعصاب واستعادة النشاط. دراسة حديثة تكشف دور الساونا في خفض الإصابة بالجلطة الدماغية. كيف ذلك؟

كشفت دراسة دولية حديثة، أن استخدام حمام الساونا بشكل منتظم يساعد على خفض خطر إصابة الأشخاص بالسكتة الدماغية. وقد وجد الباحثون المشرفون على هذه الدراسة، والتي استمرت لمدة 15 عام، أن الأشخاص الذين اعتادوا على دخول حمام الساونا ما بين 4 إلى 7 مرات أسبوعيًا، هم الأقل عرضة  للإصابة بسكتة دماغية، وذلك بنسبة 61 بالمائة مقارنة بمن يدخلون الساونا مرة واحدة في الأسبوع، حسب ما أشار إليه موقع "CISION PR Newswire"، نقلا عن المجلة العلمية المتخصصة (Neurology).

وأوضحت الدراسة الصادرة عن جامعة "بريستول" البريطانية بالتعاون مع باحثين من فنلندا وكندا والنمسا أن الأشخاص الذين أجروا جلستين إلى 3 جلسات في حمام الساونا بشكل أسبوعي، قد انخفض لديهم خطر الإصابة بالسكتة الدماغية 14 بما يعادل بالمائة. وشملت هذه الدراسة أكثر من 1628 شخصاً بين رجال ونساء تتراوح أعمارهم بين 53 و74 عامًا، إذ تم تقسيم المشاركين في إنجاز الدراسة إلى ثلاث مجموعات:

- المجموعة الأولى دخلت الساونا مرة في الأسبوع.

- المجموعة الثانية دخلت الساونا مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع.

- المجموعة الثالثة دخلت الساونا من 4 إلى 7 مرات في الأسبوع.

 

وقال المشرف على الدراسة سيتور كونستر من جامعة "بريستول" الطبية "إن نتائج الدراسة مهمة للغاية وتسلط الضوء على الفوائد الصحية المتعددة لاستخدام حمامات الساونا بشكل منتظم"، حسب ما أشار إليه الموقع العلمي المتخصص "ميديكل إكسبريس".

هذا، وكانت نتائج دراسة سابقة في جامعة شرق فنلندا، قد أظهرت أن اللجوء إلى حمام ساونا بطريقة متكررة، يقلل بشكل كبير من مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية وجميع أسبابهما.

م.م/ع.ش

مختارات

إعلان