دراسة: تناول البروتين من مصادر مختلفة يحد من ارتفاع ضغط الدم | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW | 29.03.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

صحة

دراسة: تناول البروتين من مصادر مختلفة يحد من ارتفاع ضغط الدم

دراسة جديدة تشير إلى الاعتماد على مصادر بروتين مختلفة ومتنوعة من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وبالتالي يقلل من نسبة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

مصادر بروتين مختلفة ومتنوعة

الاعتماد على مصادر بروتين مختلفة ومتنوعة من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم

أظهر بحث جديد أن الحصول على البروتين من مجموعة متنوعة من المصادر قد يساعد على تقليل مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم. كما أن التغذية السليمةواتباع نظام غذائي متوازن ومتنوع  يمكن أن تساعد في دعم صحة القلب والأوعية الدموية.

في الدراسة، حلل الباحثون البيانات المتعلقة بالنظام الغذائي والصحة لـ 12200 بالغ في الصين بين عامي 1997 و2015، وتم مسح نظامهم الغذائي اليومي للمشاركين على مدى 3 أيام متتالية مرتين على الأقل في فترة 18 عاماً.

وقد وجدت نتائج الدراسة، التي نُشرت مؤخراً في مجلة (هايبرتنجن) الصادرة عن جمعية القلب الأمريكية (AHA) أن الأشخاص الذين تناولوا مجموعة كبيرة ومتنوعة من البروتين  من مصادر مختلفة من الحيوانات أو النباتات أو المأكولات البحرية، انخفضت لديهم نسبة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم) بنسبة 66 في المائة، مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا أنواعاً أقل من البروتين.

وقال مؤلفو الدراسة  إن تناول البروتينات من مصادر مختلفة، بدلاً من التركيز على مصدر واحد للبروتين، قد يساعد في منع تطور ارتفاع ضغط الدم، وذلك إلى جانب نظام غذائي سليم يوفر الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم والقلب للحصول على تدفق دم جيد. بحسب ما نشره موقع (هيلث) الأمريكي.

تمارين اللياقة البدنية

 وقد وضعت جمعية القلب الأمريكيةإرشادات غذائية لتحسين صحة القلب والأوعية الدموية من أهمها:

ـ المحافظة على وزن صحي وممارسة النشاط البدني الكافي.

ـ تقليل السكريات والأملاح المضافة.

ـ الامتناع عن التدخين والحد من الكحول.

ـ تضمين مصادر البروتين الخالي من الدهون أو عالي الألياف. وبحسب الجمعية فإن البروتينات النباتية والأسماك أو المأكولات البحرية ومنتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدسم واللحوم الخالية من الدهون (مع الحد من اللحوم الحمراء أو المصنعة) كلها خيارات جيدة.

إذ يؤكد الأطباء على أهمية اتباع نظام غذائي صحي للقلب (يشمل الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم والدواجن والأسماك والبقوليات والزيوت النباتية غير الاستوائية والمكسرات). بحسب ما نشره موقع (إيت ذس نات ذات) الأمريكي.

ر.ض