دراسة: بكتيريا الطاعون لم تتغير منذ نحو سبعة قرون | عالم المنوعات | DW | 08.06.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

دراسة: بكتيريا الطاعون لم تتغير منذ نحو سبعة قرون

يعد الميكروب عصوي الشكل المسبب للطاعون أحد أكثر البكتيريا الممرضة عدوانية في تاريخ البشرية. فريق علماء دولي اكتشف أن هذا الميكروب ينتمي لسلالة واحدة فقط، وذلك منذ القرن الرابع عشر وحتى يومنا هذا.

أعلن فريق دولي من العلماء أن سلالة واحدة فقط من البكتيريا تسببت في جميع موجات وباء الطاعون منذ القرن الرابع عشر وحتى يومنا هذا. وبحسب الدراسة، فإن الميكروب المسؤول عن اندلاع موجة "الموت الأسود" في العصور الوسطى انتشر في البداية من آسيا إلى أوروبا ومن هناك مرة أخرى للصين، حيث اندلع آخر وباء حتى الآن وذلك في القرن التاسع عشر.

وتوصل فريق الباحثين الدوليين تحت إشراف ألكسندر هيربيغ و كيرستن بوس و يوهانيس كراوزه من معهد ماكس بلانك الألماني لتاريخ البشرية بمدينة يينا إلى هذه النتيجة بعد عدة تحاليل للمجموع الجيني للميكروبات التي تسببت في الطاعون في كل من مدينة برشلونة الإسبانية و مدينة بولغار الروسية و مدينة إلفانغن الألمانية.

وأوضح الباحثون في دراستهم، التي تنشر نتائجها الأربعاء (الثامن من حزيران / يونيو 2016) في مجلة "سيل هوست آند مايكروب" المتخصصة أن الميكروب عصوي الشكل المسبب للطاعون المعروف باسم اليرسينية الطاعونية (Yersinia pestis) أحد أكثر البكتيريا الممرضة عدوانية في تاريخ البشرية. وأظهرت دراسة أجريت مؤخراً في جبال ألتاي الواقعة بين الصين وروسيا ومنغوليا وكازخستان أن البشر أصيبوا بالطاعون لأول مرة قبل 5000 عام.

ز.أ.ب/ ي.أ (د ب أ)