دراسة: الوجبات الخفيفة الصحية تقلل الشعور بالإنهاك | علوم وتكنولوجيا | DW | 22.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

علوم وتكنولوجيا

دراسة: الوجبات الخفيفة الصحية تقلل الشعور بالإنهاك

وجد باحثون أن هناك علاقة بين الأنظمة الغنية بالبروتين وضعف الأداء المرتبط بقلة النوم، حسب دراسة جديدة توصلت إلى أن تناول الخضراوات بدل الوجبات الغنية بالسكر والدهون المشبعة يخفض أثر الحرمان من النوم. كيف ذلك؟

عندما نكون منهكين بدنياً ولكننا في حاجة للبقاء مستيقظين، فإن كثيرين منا يلجأون إلى تناول وجبة خفيفة غنية بالسكريات. لكن دراسة جديدة أظهرت أن تناول الخضروات بدلاً من السكر والدهون المشبعة يمكن أن يساعد في خفض أثر الحرمان من النوم.

المرجح أن المزيد من الخيارات الصحية هي التي يمكن أن تساعد في التغلب على الشعور بالتعب والإنهاك، بحسب الدراسة التي نُشرت نتائجها في دورية "أمريكان جورنال". ومن المهم الإشارة إلى أن عدم السيطرة على النفس ليس ما يؤدي إلى تفضيل الأشخاص الطعام غير الصحي وترك الخيارات الصحية.

لكن عند عدم حصول المرء على قسط كاف من النوم، فإن ذلك يؤثر على قدرات اتخاذ القرار، ما يؤدي إلى تراجع قوة الإرادة والميل للحصول على انتشاء سريع في شكل السكر. ولا يسفر ضعف عمل المخ عن اشتهاء السكريات فحسب، ولكن أيضاً إلى اشتهاء أي شيء غني بالدهون أو الدهون المشبعة أو الصوديوم.

وبالنسبة للكثيرين، فإن هذا لا يحدث إلا أحياناً. غير أن الأشخاص الذين تشمل وظائفهم ساعات طويلة من التعب، يمكن أن يصبح تناولهم لوجبات خفيفة غير صحية أمراً يحدث بانتظام. وما لا يدركه الكثيرون أن الالتزام بنظام غذائي صحي يمكن أن يساعد في تقليل الشعور بالتعب.

هذا وأظهرت الدراسة أيضاً أن الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً غنياً بالدهون المشبعة والسكر يزيد عندهم ضعف الأداء المرتبط بالنوم. غير أن الأنظمة الغذائية القائمة على الخضروات خفضت هذا الضعف في الأداء المرتبط بقلة النوم.

ولم يجد الباحثون علاقة بين الأنظمة الغنية بالبروتين وضعف الأداء المرتبط بقلة النوم. وبالتالي زيادة تناول الخضروات وخفض السكر والدهون المشبعة قد يساعد المخ والجسم المنهكين على العمل بشكل أفضل.

ع.ش/ ي.أ (د ب أ)

مختارات