دراسة: النوم العميق يخلص الدماغ من ″النفايات″ السامة | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW | 22.01.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

صحة

دراسة: النوم العميق يخلص الدماغ من "النفايات" السامة

دراسة جديدة تبين أن النوم العميق يساهم في تخليص الدماغ من سموم تسبب مشاكل عصبية، إذا بقيت لفترة طويلة في الدماغ. كيف يحدث ذلك؟

النوم العميق يساهم في الحفاظ على صحة الجهاز العصبي

النوم العميق يساهم في الحفاظ على صحة الجهاز العصبي

تؤكد دراسة جديدة نشرها الموقع الألماني "DEA VITA" أن للنوم العميق دور حيوي كبير في صحة المخ وذلك من خلال مساعدته، عند النوم الجيد ليلاً في إزالة "النفايات" من الدماغ. هذه النفايات تحتوي على بروتينات سامة يمكن أن تؤدي إلى أمراض التنكس العصبي.

مختارات

وتبين في الدراسة التي أجريت على نشاط الدماغ وسلوكه عند ذباب الفاكهة أثناء النوم العميق أن دماغ هذه الحشرات يقوم في هذه المرحلة بالذات بإزالة النفايات من الدماغ بشكل طبيعي، وفقاً لتقرير باحثين من جامعة نورث وسترن عن نتائج دراستهم التي نشرت في مجلة "Science Advances" الصادرة باللغة الإنجليزية.

اقرأ أيضاً: ثلاث تقنيات للتغلب على الأرق والتمتع بنوم هادئ وعميق

النوم العميق مهم للدماغ
في بيان صحفي نشره الموقع الألماني الذي يعتني بالصحة "هايل براكسيس نيت"، وضح البروفيسور القائم عن الدراسة، رافي ألادا، من جامعة نورث وسترن: "التخلص من النفايات يمكن أن يكون مهماً بشكل عام للحفاظ على صحة الدماغ أو الوقاية من الأمراض العصبية. يمكن أن يتم التخلص من النفايات عندما تكون مستيقظاً وعندما تكون نائماً، ولكن التخلص من النفايات يكون أكثر فعالية بشكل ملحوظ أثناء النوم العميق".

وعلى الرغم من أن ذباب الفاكهة يبدو للوهلة الأولى مختلفا تماماً عن البشر إلا أن الخلايا العصبية التي تتحكم في دورة النوم والاستيقاظ عند هذا الذباب تشبه بشكل مذهل تلك الموجودة عند البشر. لهذا السبب اختار الباحثون ذباب الفاكهة لكونه كائناً نموذجياً يمكن دراسة تفاعله دماغه في النوم ومدى تأثير النوم العميق على إيقاعاته اليومية وأمراض التنكس العصبي.

اقرأ أيضاً: لماذا عليك ألا تخلد للنوم دون إطفاء التدفئة المركزية؟

لماذا نحن بحاجة للنوم؟

وضح القائمون على البحث أن جميع الكائنات الحية في حاجة إلى النوم فعندما يكون الجسم في حالة استرخاء تام يتسنى للدماغ عملية التنظيف للتخلص من السموم الخطرة التي تستنزف المخ، ما يؤدي إلى الإصابة بالأمراض العصبية مثل الزهايمر، بحسب ما يؤكد العلماء.

ويُكون المخ أثناء مرحلة النوم العميق روابط عصبية جديدة عن طريق بناء وتقوية ما يُعرف بالوصلات العصبية، التي تمكن خلايا الأعصاب من التواصل، مما يؤدي إلى تعزيز القدرة على التعلم وترسيخ الذكريات. وأثناء النوم العميق، يصلح المخ أيضاً قدراً يسيراً من الضرر العصبي اليومي الذي تتعرض له عادة الجينات والبروتينات داخل الخلايا العصبية بالإضافة إلى التخلص من المنتجات الثانوية التي تتراكم.
ع.اع./خ.س

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع