دراسة: المشي يقلل من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية عند النساء | علوم وتكنولوجيا | DW | 10.04.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

دراسة: المشي يقلل من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية عند النساء

كشفت نتائج دراسة جديدة أن ممارسة النساء لرياضة المشي بشكل متواصل يمكن أن يحميهن من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية بنسبة قد تصل إلى 68 في المائة.

default

ممارسة رياضة المشي فيها تنشيط للجسم وللروح

كشفت دراسة طبية جديدة أجرتها مجلة Women´s Health أن النساء اللاتي يحرصن على رياضة المشي بصفة مستمرة أقل عرضة للإصابات بالسكتات الدماغية. وخلصت نتيجة الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة "فوكوس" الألمانية في موقعها الإلكتروني يوم أمس الجمعة (9 أبريل/ نيسان 2010)، إلى أن النساء اللاتي يمارسن رياضة المشي بانتظام لمدة ساعتين على الأقل كل أسبوع تقل لديهن مخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية بنسبة 66 في المائة تقريبا بشرط أن لا تقل سرعة المشي عن 4.5 كيلومتر في الساعة.

الجري أفضل وسيلة للوقاية من السكتات الدماغية

Grenzenlos Laufen

رياضة المشي تساعد في الوقاية من الأمراض والأزمات الصحية

وقد تم التوصل إلى هذه النتيجة عن طريق رصد أسلوب حياة 40 ألف امرأة من العاملات في القطاع الصحي على مدار 12 عاما، حيث تم إعداد ملف لكل امرأة من المشاركات في الدراسة يشمل معلومات حول ممارستهن لرياضة المشي والجري وركوب الدرجات والسباحة واليوجا. وخلصت الدراسة إلى أن النساء اللاتي يمارسن رياضة الجري بسرعة تزيد عن 4.5 كيلومتر في الساعة ولمدة تزيد عن ساعتين كل أسبوع، تراجعت لديهن مخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية بنحو 68 في المائة.

أما النساء اللاتي يمارسن الجري لمدة ساعتين كل أسبوع ولكن ليس بالسرعة المطلوبة فإن مخاطر إصابتهن بالسكتات الدماغية تراجعت بنسبة 57 في المائة. ونقلت المجلة عن جاكوب أرساتلماير من مدرسة هارفارد للصحة العامة في بوستن قوله "الأنشطة الجسمانية بما فيها المشي بشكل منتظم تعد عنصرا مهما للوقاية من السكتات الدماغية".

ومن الممكن أيضا أن تساهم الحركة في خفض مخاطر إصابة الرجال كذلك بالسكتات الدماغية، إلا أن دراسات مماثلة حول مدى سرعة ونوع التمارين الرياضية المساعدة على ذلك مازالت غير موجودة.

(ه د / د ب ا / ا ف)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

إعلان