دراسة: الفقر قد يدفع الأطفال إلى العزلة والوحدة | عالم المنوعات | DW | 31.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

دراسة: الفقر قد يدفع الأطفال إلى العزلة والوحدة

للفقر انعكاسات سلبية خطيرة ليس فقط على تغذية الأطفال وصحتهم، بل أيضاً على سلوكهم النفسي والاجتماعي، ذلك أنه يدفعهم، حسب دراسة بريطانية، إلى الانعزال وإلى مشاجرات مع أقرب أصدقائهم.

كشفت دراسة بريطانية أن الأطفال المنحدرين من عائلات فقيرة قد يواجهون مشاكل مع أصدقائهم، على خلاف الأطفال المنحدرين من عائلات متوسطة الدخل، إذ أن الترعرع في وسط فقير قد يدفع الأطفال إلى الانعزال والوحدة، وذلك بسبب المشاحنات مع أصدقائهم أو تعرضهم للسخرية، وذلك حسب دراسة للمنظمة البريطانية لمساعدة الأطفال "أن سي بي" في لندن.

وأشارت الدراسة إلى احتمال أن يتشاجر الأطفال الفقراء أصدقائهم أعلى بأربع مرات من ذلك الموجود لدى أطفال العائلات الميسورة. كما أن احتمال تعرضهم للسخرية أعلى بمرتين من أولئك الذين ترعرعوا في أوساط ميسورة.

وخلصت الدراسة إلى أن الوسط الفقير "يؤثر بشكل سلبي على علاقات الأطفال بأصدقائهم". تجدر الإشارة أن منظمة "أن سي بي"، التي تم إنشاؤها سنة 1963، وتعد من أبرز المنظمات المهتمة بشؤون الأطفال في بريطانيا.

س.ع/ ي.أ (ك أن أ)

مختارات