دراسة: الرجال النباتيون أقل خصوبة ممن يتناولون اللحوم | عالم المنوعات | DW | 23.10.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

دراسة: الرجال النباتيون أقل خصوبة ممن يتناولون اللحوم

يتبنى الكثير من الناس نظاما غذائيا نباتيا، رغبة منهم في إنقاص الوزن والحصول على جسم رشيق، لكن الكثير من الرجال لا يدركون مخاطر التخلي عن أكل اللحوم على خصوبتهم. دراسة أمريكية تبينها.

الرجال الذين يتبنون نظاما غذائيا نباتيا يتمتعون بنسبة خصوبة أقل من نظرائهم الذين يتناولون اللحوم، وفقا لدرساة أمريكية نشرها موقع "ياهو" الإلكتروني. وأكدت الدراسة أن تناول اللحوم عند الرجال له فوائد جمة على صحتهم، وخصوصا على من يريد إنجاب الأطفال.

ووجدت الدراسة، التي قام بها باحثون في جامعة الطب "لوما ليندا" في كاليفورنيا، أن من يتناولون أغذية نباتية فقط يستهلكون غالبا منتوجات مصنوعة من الصويا، وهذه الأخيرة غنية بمادة تسمى "الفيتو أستروجين" المكونة للهرمونات الأنثوية، ويمكن أن تؤثر على الخصوبة عند الرجال.

وأضافت ذات الدراسة أن من يستهلكون اللحوم، غالبا ما يتناولون فيتامين "ب 12" الذي يتواجد في بعض اللحوم وفي فواكه البحر، وهذا الفيتامين يعد مكونا مهما من مكونات الحيوانات المنوية.

وقال البروفيسور جورج شافارو، الذي كان عضوا في الدراسة، إنه رغم ذلك "يبقى تناول الخضر والفواكه صحيا جدا من أجل الحصول على خصوبة أكبر، ولكن دون إهمال اللحوم".

ك.أ/ف.ي