دراسة: ارتفاع نسبة الفقر في ألمانيا خاصة بين المهاجرين | أخبار | DW | 03.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

دراسة: ارتفاع نسبة الفقر في ألمانيا خاصة بين المهاجرين

ذكرت دراسة حديثة أجرتها مؤسسة هانس ـ بوكلير أن عدد الأطفال واليافعين والمسنين الذين يعيشون عند حافة الفقر في ألمانيا الغنية قد ارتفع في عام 2016. وتشير الدراسة إلى أن أطفال اللاجئين يعانون من الفقر بشكل خاص.

مشاهدة الفيديو 01:32
بث مباشر الآن
01:32 دقيقة

مهرجون يرسمون الابتسامة على وجوه الأطفال اللاجئين


أظهرت دراسة حديثة أن نسبة الفقر بين الأطفال واليافعين والمسنين قد ارتفعت في العام الماضي. بالمقابل يراوح عدد الفقراء في المجتمع الألماني عموما عند حدوده المرتفعة دون تغير، وفق الدراسة. ولاحظت الدراسة أن عدد من يعيش في حالة الفقر يختلف بين الناس من أصول مهاجرة وبين المواطنين الأخرين. فالفقراء من أصول مهاجرة ارتفع عددهم بشكل كبير، حسب ما توصل إليه باحثو معهد الأبحاث الاجتماعية التابعة لمؤسسة هانس ـ بوكلير القريبة من النقابات العمالية الألمانية.

وعللت المؤسسة سبب ارتفاع عدد الفقراء إلى هروب عدد كبير من الأطفال والشباب القصر إلى ألمانيا الذين لم يجدوا طريقهم بعد في الإحصاءات الاجتماعية.

وحسب الدراسة، فإن الفقر في المانيا لعموم المجتمع ارتفع في عام 2016 إلى 15.8% بزيادة طفيفة عن العام الماضي، فيما ارتفعت في نفس الفترة نسبة الفقراء بين صفوف المهاجرين إلى 28.1%. وأظهرت الدراسة أن سبب ذلك يعود بشكل أساسي إلى أن المهاجرين الجدد الذين باتوا يشكلون نسبة عالية بين عموم السكان من أصول مهاجرة وأصبحوا مهددين بالفقر.

وذكرت الدراسة على سبيل المثال أن نسبة 82% من السوريين و70% من العراقيين يعيشون على حافة الفقر.

ح.ع.ح/ي.ب(DW)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان