دراسة: ارتفاع حالات العنف ضد المسلمين بالولايات المتحدة | أخبار | DW | 22.11.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

دراسة: ارتفاع حالات العنف ضد المسلمين بالولايات المتحدة

كشفت دراسة حديثة عن ارتفاع عدد حالات العنف على خلفية العداء للمسلمين ارتفعت في الولايات المتحدة إلى مستوى يقترب من مثيلتها عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

ارتفعت حالات العنف ضد المسلمين في الولايات الماحدة الأمريكية في العام الأخير إلى مستوى قياسي يكاد يلامس المستوى الذي وصلت إليه عقدب تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول عام 2001.

جاء ذلك في دراسة لمركز بيو للأبحاث،  Pew Research Center في واشنطن نشرت الإثنين (21 نوفمبر/تشرين الثاني.

وحسب الدراسة، التي أعتمدت على تحليل بيانات حديثة لمكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي إيه) فإن عدد حالات العنف الجسدي ذات دوافع" العداء للمسلمين" التس سُجلت العام الماضي بلغ 91 حالة؛ أي اقل بحالتين فقط عن تلك التي سجلت عام 2001، عقب هدمات نيويورك وواشنطن.

في السنوات التي تلت هجمات الحادي عشر من سبتمبر تراجع عدد الحالات بشكل كبير، حتى عام 2014، حيث تم رصد حوالي 56 مثل هذه الجرائم.

ع.ج.م/ح.ز (كونا)

 

مختارات