″داعش″ يفجر جسراً بين محافظتي كركوك وصلاح الدين | أخبار | DW | 12.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"داعش" يفجر جسراً بين محافظتي كركوك وصلاح الدين

فجر تنظيم "الدولة الإسلامية" جسر الفتحة الاستراتيجي على نهر دجلة، الرابط بين محافظتي كركوك وصلاح الدين، وفق ما أعنلت الشرطة العراقية. وأستراليا تحقق في مزاعم بمقتل شاب أسترالي خلال تنفيذه عملية انتحارية في العراق.

Tigris in Bagdad Irak Sarafia Brücke

صورة من الأرشيف

ذكرت مصادر من الشرطة العراقية الخميس (12 مارس/ آذار 2015) أن تنظيم "الدولة الإسلامية"، المعروف إعلامياً باسم "داعش"، قام بنسف جسر الفتحة الاستراتيجي على نهر دجلة، الذي يربط بين محافظتي كركوك وصلاح الدين. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية إن "تنظيم ’داعش’ قام بنسف جسر الفتحة الاستراتيجي على نهر دجلة الرابط بين محافظتي كركوك وصلاح الدين وتمر عبره منظومة أنابيب لنقل النفط الخام من حقول كركوك إلى مصفاة التكرير في بيجي وخط أنابيب تصدير النفط العراقي الرئيسي إلى ميناء جيهان التركي". وأضافت أن الانفجار أسفر عن سقوط مقاطع من الجسر الذي يبلغ طوله 500 متر.

من جهتها، قالت وزيرة خارجية أستراليا، جولي بيشوب، الخميس إن أستراليا تحاول التأكد من صحة مزاعم تنظيم "داعش" حول مقتل شاب أسترالي مجند لدى التنظيم المتشدد في عملية انتحارية بالعراق.

ونشر التنظيم صورة أمس الأربعاء قال إنها لأبي عبد الله الأسترالي قبل أن ينفذ الهجوم الانتحاري في مدينة الرمادي العراقية. وقالت وسائل إعلام أسترالية في الآونة الأخيرة إن أبو عبد الله الأسترالي هو الاسم الحركي لجيك بيلاردي، البالغ من العمر 18 عاماً. كما نشر التنظيم أيضاً صور ما بدا كانفجار.

وأضافت بيشوب للصحفيين في بيرث: "بوسعي تأكيد أن الحكومة الأسترالية تسعى حالياً للتأكد بشكل مستقل من تقارير بأن المراهق جيك بيلاردي من ملبورن وعمره 18 عاماً قتل في هجوم انتحاري بالشرق الأوسط". وذكرت بيشوب أن أجهزة الأمن الأسترالية تقدر أن 90 مواطناً أسترالياً يحاربون في صفوف التنظيم المتشدد وأن 20 منهم يعتقد أنهم لاقوا حتفهم.

وكانت السلطات في مطار سيدني قد أوقفت الأسبوع الماضي شابين كانا يحاولان مغادرة البلاد للانضمام إلى صفوف تنظيم "داعش". وقال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت: "هذا يظهر الإغواء الذي تقوم به طائفة القتل هذه للتأثير على الشبان، ومن المهم للغاية أن نبذل كل ما بوسعنا لتأمين جيل الشباب من إغواء هذه العقيدة الصادمة الغريبة الأطوار المتطرفة."

ش.ع/ ي.أ (د.ب.أ، رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان