″داعش″ يسيطر على منفذ الوليد الحدودي بين العراق وسوريا | أخبار | DW | 24.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"داعش" يسيطر على منفذ الوليد الحدودي بين العراق وسوريا

سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على منفذ الوليد الحدودي العراقي مع سوريا بعد أن انسحبت القوات العراقية الحكومية منه، وفق مصادر أمنية رسمية. التنظيم يعلن إسقاط مروحية تابعة لنظام الأسد في محافظة حلب السورية.

أعلنت مصادر أمنية ورسمية اليوم الأحد (24 مايو/أيار 2015) سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على منفذ الوليد الحدودي العراقي مع سوريا بعد ثلاثة أيام من سيطرته على منفذ التنف في الجانب السوري، إثر انسحاب القوات الحكومية من الموقع. وقال ضابط برتبة عقيد في شرطة الأنبار لوكالة فرانس برس إن "مسلحي داعش (اسم يطلق على تنظيم الدولة الاسلامية) سيطروا بالكامل على منفذ الوليد الحدودي".

وأضاف أن المسلحين سيطروا في ساعة مبكرة من صباح اليوم (الأحد) على المنفذ إثر انسحاب قوات الجيش وحرس الحدود". وأكدت سعاد جاسم رئيسة لجنة المنافذ الحدودية في محافظة الأنبار "سيطرة التنظيم على منفذ الوليد إثر انسحاب القوات الأمنية". وأكد ضابط الشرطة أن تنظيم "داعش" يسيطر على المنفذين الحدودين، القائم والوليد، اللذين يربطان العراق بسوريا عبر محافظة الأنبار. ويقع منفذ الوليد في قضاء الرطبة (380 كلم غرب بغداد) فيما يقع منفذ القائم على بعد (340 كلم غرب بغداد).

وكان تنظيم "الدولة الاسلامية" سيطر مساء الخميس على معبر التنف، آخر معابر النظام السوري مع العراق، إثر انسحاب قوات النظام من معبر الوليد الواقع على الحدود السورية العراقية في البادية السورية. ويفرض مسلحو "الدولة الإسلامية" سيطرتهم على أغلب مناطق محافظة الأنبار، أكبر المحافظات العراقية وترتبط بحدود مع سوريا والأردن والعراق.

إسقاط مروحية في محافظة حلب

وفي تطور آخر، أسقط تنظيم "الدولة الإسلامية" طائرة مروحية تابعة لقوات النظام في محيط مطار كويرس العسكري في محافظة حلب في شمال سوريا، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الأحد. وقال المرصد في بريد الكتروني "أسقط تنظيم الدولة الاسلامية بعد منتصف ليل السبت الأحد طائرة مروحية في محيط مطار كويرس العسكري جراء استهدافها". واشار مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس الى "معلومات مؤكدة عن مقتل أحد أفراد طاقم المروحية، فيما لا يزال مصير البقية مجهولا". وقال عبد الرحمن انه لم يتضح بعد عدد افراد طاقم المروحية، التي غالبا ما تتسع وفق وظيفتها لعدد يتراوح بين ثلاثة و15 شخصاً.

ويحاصر تنظيم "الدولة الإسلامية" مطار كويرس الواقع في ريف حلب الشرقي منذ آذار/مارس 2014 ويخوض اشتباكات عنيفة في محيطه ضد قوات النظام. وتستخدم قوات النظام الطائرات المروحية في عمليات نقل عناصرها وفي قصف المناطق الخاضعة لسيطرة كتائب المعارضة بالبراميل المتفجرة التي تسببت بمئات القتلى منذ بدء النزاع قبل أربعة أعوام. ولم يورد الاعلام الرسمي اي نبأ عن اسقاط المروحية فيما قال مصدر عسكري في دمشق لوكالة فرانس برس "لا صحة لهذه الانباء".

ش.ع/ م.س(د.ب.أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان