داعش يتبنى هجوم المنيا والجيش المصري يعلن تدمير مواقع منفذيه | أخبار | DW | 27.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

داعش يتبنى هجوم المنيا والجيش المصري يعلن تدمير مواقع منفذيه

أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن الهجوم المسلح، الذي استهدف حافلة تقل أقباطا في مدينة المنيا جنوبي مصر. فيما أعلن الجيش المصري أن الغارات التي نفذتها طائرات مصرية في ليبيا دمرت مناطق تمركز وتدريب منفذي الهجوم.

ذكر موقع الكتروني قريب من تنظيم "داعش"، اليوم السبت (27 أيار/مايو 2017) أن مجموعة تابعة للتنظيم هاجموا الأقباط أمس الجمعة. وقال موقع "أعماق" التابع للتنظيم إن "مفرزة أمنية من التنظيم نفذت هجوم المنيا الذي استهدف يوم أمس حافلة تقل أقباطا".

وأسفر الهجوم عن سقوط 29 قتيلا وعشرات الجرحى. وقصفت مقاتلات مصرية في أعقاب الهجوم عدة أهداف في ليبيا، التي شملت مناطق تمركز وتدريب العناصر الإرهابية التي شاركت في التخطيط والتنفيذ لهجوم المنيا، بحسب بيانات المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية. وأوضحت وزارة الدفاع المصرية اليوم السبت أن الضربة وجهت إلى أهداف داخل الأراضي الليبية.

وأكد بيان على الصفحة الرسمية للمتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة على فيسبوك أن "القوات الجوية نفذت عددا من الضربات المركزة نهاراً وليلاً استهدفت عددا من العناصر الإرهابية داخل الأراضي الليبية بعد التنسيق والتدقيق الكامل لكافة المعلومات". وأضاف أن "الضربة أسفرت عن تدمير كامل للأهداف المخططة التي شملت مناطق تمركز وتدريب العناصر الإرهابية التي شاركت في تخطيط وتنفيذ الحادث الإرهابي الغادر" ضد الأقباط.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أعلن مساء الجمعة أن الاعتداء على الأقباط "لن يمر" دون رد، مستطردا "وأنا أتحدث إليكم تم توجيه ضربة لأحد المعسكرات التي يتم فيها تدريب هذه العناصر" التابعة لتنظيم "داعش".

وتم تشييع جثامين ضحايا الاعتداء مساء الجمعة في محافظتي المنيا وبني سويف وسط مشاعر من الغضب والقلق من تكرار مثل هذه الاعتداءات. واعتداء المنيا هو الرابع ضد الأقباط في مصر خلال اقل من ستة أشهر.

ز.أ.ب/ع.ج (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان