″داعش″ يتبنى هجوماً على مركز للشرطة في طرابلس | أخبار | DW | 12.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"داعش" يتبنى هجوماً على مركز للشرطة في طرابلس

تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" في ليبيا هجوماً بالقنابل على مركز للشرطة في العاصمة طرابلس، التي تسيطر عليها حكومة شكلها فصيل مسلح ولا يعترف بها المجتمع الدولي. ووقع الانفجار بالقرب من مقر وزارة الخارجية.

Anschlag in Bengasi Libyen

صورة من الأرشيف

قال بيان نشر على موقع "تويتر" إن متشددين موالين لتنظيم "الدولة الإسلامية"، المعروف إعلامياً باسم "داعش"، أعلنوا مسؤوليتهم عن هجوم بقنبلة على مركز للشرطة في العاصمة الليبية طرابلس الخميس (12 مارس/ آذار 2015).

ونشر المتشددون صوراً للانفجار في مركز شرطة زاوية الدهماني القريب من وزارة الخارجية بوسط طرابلس. وقال شهود إن الانفجار ألحق أضراراً بمركز الشرطة والسيارات المتوقفة أمامه.

هذا ولم يعلق مسؤولون على الفور على الانفجار ولا على أنباء تبني تنظيم "داعش" له. يشار إلى أن العاصمة طرابلس واقعة تحت سيطرة حكومة موازية تشكلت بعدما سيطر فصيل مسلح يعرف باسم "فجر ليبيا" على المدينة في أغسطس/ آب.

وتباشر الحكومة المعترف بها دولياً عملها من شرق البلاد، الذي يشهد اضطرابات منذ الانتفاضة التي أطاحت بمعمر القذافي عام 2011. وتعرضت بعض البعثات الأجنبية في طرابلس لهجمات بالقنابل في الأشهر الأخيرة.

وفيما أعلن متشددون موالون لتنظيم "داعش" مسؤوليتهم عن بعض الهجمات، إلا أن المسؤولين في طرابلس يلقون باللوم على أنصار القذافي.

ي.أ/ ش.ع (رويترز)

مختارات

إعلان