خيبة أمل أمريكية.. إيران ترفض مقترحا أوروبيا لإجراء محادثات | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 28.02.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

خيبة أمل أمريكية.. إيران ترفض مقترحا أوروبيا لإجراء محادثات

رفضت إيران عقد اجتماع غير رسمي مع الولايات المتحدة والقوى الأوروبية لبحث سبل إحياء الاتفاق النووي لعام 2015، وأصرت على ضرورة رفع واشنطن جميع عقوباتها أحادية الجانب. إدارة بايدن أعربت عن خيبة أملها من الموقف الإيراني.

إيران رفضت قتراحا أوروبيا لعقد اجتماع بمشاركة واشنطن للبحث في سبل إحياء الاتفاق النووي.

إيران رفضت قتراحا أوروبيا لعقد اجتماع بمشاركة واشنطن للبحث في سبل إحياء الاتفاق النووي.

في خطوة قد تزيد من تعقيدالجهود الدبلوماسية لإحياء الاتفاق المبرم في فيينا عام 2015، كررت إيران موقفها المطالب بأولوية رفع العقوبات التي أعادت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب فرضها، معتبرة أن خطوة كهذه لا تحتاج لمفاوضات أو تفاهمات جديدة.

ويسبق الموقف الإيراني انطلاق اجتماعات لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية اعتبارا من الاثنين (الأول من مارس/ آذار 2021). وتأتي الاجتماعات بعد نحو أسبوع من بدء طهران تقليص عمل مفتشي الوكالة الدولية.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده في بيان أنه "نظرا إلى المواقف الراهنة وخطوات الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث (المنضوية في الاتفاق)، تعتبر الجمهورية الإسلامية في إيران أن الوقت غير مناسب لعقد اجتماع غير رسمي اقترحه المنسق الأوروبي لخطة العمل الشاملة المشتركة"، الاسم الرسمي للاتفاق المبرم بين إيران والقوى الست الكبرى.

مشاهدة الفيديو 02:34

خامنئي: إيران بإمكانها تخصيب اليورانيوم حتى 60 في المائة

وجاء رد الفعل الأمريكي سريعا إذ قالت إدارة الرئيس جو بايدن إنها تشعر بخيبة أمل لأن إيران استبعدت عقد اجتماع غير رسمي لمناقشة سبل إحياء الاتفاق النووي لعام 2015 مع القوى الكبرى لكنها أضافت أنها لا تزال مستعدة للمشاركة من جديد في جهود دبلوماسية
جادة بشأن هذه القضية.

وقالت متحدثة باسم البيت الأبيض أن واشنطن ستتشاور مع شركائها في مجموعة خمسة زائد واحد (الصين وفرنسا وروسيا والمملكة المتحدة، بالإضافة إلى ألمانيا) بشأن أفضل سبيل للمضي قدما.

اقرأ أيضا: واشنطن تحذر طهران بسبب الملف النووي: "لصبرنا حدود!"

في غضون ذلك، دعا أعضاء جمهوريون بارزون في مجلس الشيوخ الأمريكي الرئيس جو بايدن إلى عدم العودة للاتفاق النووي مع إيران، لينضموا إلى بعض الديمقراطيين الذين عبروا عن تحفظات بشأن الاتفاق.

ووفقا لوكالة بلومبرغ للأنباء اليوم الأحد، قال خمسة أعضاء جمهوريين بمجلس الشيوخ في رسالة إلى بايدن نشرت اليوم الأحد إن الاتفاق، الموقع في عام 2015 من جانب إيران والقوى الدولية الست ومن بينها الولايات المتحدة، "لا يزال مهترئاً بالمشاكل". 

ويعرض بايدن على إيران إجراء مباحثات بشأن عودة محتملة لالتزام كامل بالاتفاق النووي، وهي خطوة لم تسفر عن تقدم ملموس يذكر منذ أن تولى السلطة في كانون الثاني/ يناير.

ع.ش/أ.ح (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

 

مواضيع ذات صلة