خوفاً على سلامتهم.. جامعة بريطانية تحث طلابها على مغادرة مصر | أخبار | DW | 12.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

خوفاً على سلامتهم.. جامعة بريطانية تحث طلابها على مغادرة مصر

حثت جامعة أدنبرة البريطانية طلابها الذين يدرسون في القاهرة على العودة إلى بلدهم، مبررة ذلك بوجود مخاوف بشأن سلامتهم بعد أن احتجزت السلطات المصرية اثنين منهم وأطلقت سراحهما فيما بعد.

Ägypten Anti-Regierungsproteste in Kairo (Reuters/A. A. Dalsh)

صورة من الأرشيف لمظاهرات مناهضة للحكومة في مصر سبتبمر/ أيلول 2019

قالت جامعة أدنبرة البريطانية إن السلطات المصرية احتجزت اثنين من طلابها، الذين يدرسون في القاهرة، مشيرة إلى أنها أطلقت سراحهم فيما بعد. 

ووفقاً لبيان أرسله المكتب الصحفي في الجامعة إلى وكالة أسوشيتد برس الأمريكية أمس الجمعة، حثت الجامعة جميع طلابها التسعة، الذين يدرسون في القاهرة على العودة إلى بلدهم، مضيفة إلى أن لديها مخاوف بشأن سلامتهم.



ورغم عدم ذكر وقت احتجاز الطالبين البريطانيين، أشارت أسوشيتد برس إلى أن السلطات المصرية احتجزت العديد من الأجانب في الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي انطلقت في 20 أيلول/ سبتمبر الماضي. وذكرت أنه تم إطلاق سراح بعضهم وترحيلهم في حملة وصفتها بـ"غير المسبوقة" تم فيها اعتقال أكثر من 2900 شخص.

وأضافت الوكالة أن الحرية الأكاديمية في مصر أصبحت موضع تساؤل بعد اختطاف وتعذيب وقتل طالب الدراسات العليا الإيطالي جوليو ريجيني عام 2016. وأثرت قضية ريجيني، طالب الدكتوراه في جامعة كامبريدج البريطانية البالغ 28 عاماً، بشكل كبير على العلاقات بين بين مصر وإيطاليا، بعدما اتهمت روما السلطات المصرية بعدم التعاون بشكل كاف في التحقيق.

م.ع.ح/ص.ش (أ ب)

 

مختارات