خليفة ميركل في الحزب لا تستبعد غلق الحدود بوجه المهاجرين في الحالات الطارئة | أخبار | DW | 12.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

خليفة ميركل في الحزب لا تستبعد غلق الحدود بوجه المهاجرين في الحالات الطارئة

زعيمة الاتحاد الديمقراطي المسيحي آنغريت كرامب ـ كارنباور لم تستبعد فرضية غلق الحدود إذا حدثت أزمة لاجئين جديدة على شكل أزمة 2015. موقف زعيمة المحافظين يأتي في سياق نقاش حزب ميركل لسياسة الهجرة واللجوء وسبل تشديدها.

أشارت زعيمة الاتحاد الديمقراطي المسيحي، حزب ميركل، إلى أن فرضية غلق الحدود الألمانية بوجه المهاجرين غير النظاميين غير مستبعدة، في حال حدثت أزمة لاجئين ومهاجرين كالتي حدثت في عام 2015. وردا على سؤال عما إذا كان ذلك يعني غلق الحدود الألمانية إذا ما حدث وضع استثنائي خصوصا عند حديثها عن إجراءات ذكية لمراقبة الحدود، قالت كرامب ـ كارنباور في حديث مع القناة التلفزيونية الأولى "أ.ر.د" في برنامج "تاغستيمن" "قلنا إنه ممكن كإجراء أخير يمكن التفكير به".

وتابعت زعيمة المحافظين كرامب ـ كارنباور " لكن لدينا وضع آخر منذ الصيف الماضي. فالمستشارة أجرت مفاوضات أوروبية حول الموضوع وبات ممكنا التشاور وفق اتفاقيات مع دول الجوار".

وكانت كرامب ـ كارنباور تتحدث بعد انتهاء ورشة حوار للحزب الديمقراطي المسيحي لمناقشة سياسة ميركل بخصوص الهجرة واللاجئين في السنوات السابقة دون فسح المجال للطعن بتلك السياسة. وشارك في الحوار الذي استمر يومين متتالين قرابة 100 شخصية سياسية وناشط في مجال الهجرة واللجوء. وفي ختام الورشة تم بلورة مطالب سياسية تمحورت حول تشديد سياسة الهجرة، من بينها تأسيس منظومة للإنذار المبكر عند ظهور بؤرة حركة جديدة للمهاجرين وذلك بهدف منع ظهور أزمة لاجئين مثل التي حدثت في عام 2015.

ح.ع.ح/ح.ز(د.ب.أ)

مختارات