خلافات بين أوباما ونتنياهو حول الانسحاب إلى حدود 1967 | أخبار | DW | 21.05.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

خلافات بين أوباما ونتنياهو حول الانسحاب إلى حدود 1967

في اجتماع عقد بينهما في البيت الأبيض اليلة الماضية أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو الرئيس الأميركي، ان إسرائيل لن تنسحب لحدود عام 1967. واوباما يؤكد على "مبادئ" السلام. محادثات أوباما ونتنياهو تشهد خلافات عديدة.

default

اوباما ونتنياهو في البيت الابيض واشنطن

أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للرئيس الأمريكي باراك أوباما بلهجة حادة أن رؤيته بشأن كيفية تحقيق السلام في الشرق الأوسط "غير واقعية"، ليكشف بذلك خلافا عميقا قد يحكم على أي محاولة أمريكية لاستئناف محادثات السلام بالفشل. وفي انتقاد حاد غير معتاد لأوثق حلفاء إسرائيل أصر نتنياهو على أن إسرائيل لن تنسحب إلى حدودها في عام 1967، وهو ما يعني الانسحاب من الأراضي المحتلة، وهو أمر قال اوباما انه يجب أن يكون الأساس للمفاوضات لإقامة دولة فلسطينية. وقال نتنياهو الذي بدت الصرامة على وجهه في الوقت الذي وقف أوباما بجواره يستمع باهتمام في المكتب البيضاوي بعد محادثات جرت بينهما "السلام الذي يعتمد على أوهام سيتحطم في نهاية المطاف على صخرة واقع الشرق الأوسط." وشدد نتنياهو على أن إسرائيل مستعدة لتقديم تنازلات من أجل السلام لكنه أوضح انه توجد بينه وبين واشنطن خلافات كبيرة بشأن كيفية تحقيق تقدم في عملية السلام المتوقفة منذ فترة طويلة.

وقال أوباما للصحافيين عقب الاجتماع إنه جدد تأكيده على "مبادئ" السلام التي أعلنها الخميس الماضي في خطاب بشأن السياسة الأميركية تجاه الاضطرابات في الشرق الأوسط. وتبنى أوباما مطلبا فلسطينيا قائما منذ فترة طويلة بأن الدولة الفلسطينية المستقبلية ينبغي أن تكون إلى حد كبير على أساس حدود 1967. ودعا في نفس الوقت إلى توافق على تبادل للأراضي.

NO FLASH USA Israel Obama Netanjahu

يديعوت أحرونوت:" نتانياهو خرج من الاجتماع مع أوباما وهو أكثر ثقة مما كان عليه عندما دخل الاجتماع"

"نتنياهو أكثر ثقة"

ومن جهته نقل موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلي عن مسؤول اسرائيلي قوله بعد الاجتماع "هناك خلافات لكن العلاقات طيبة". وأوضح رئيس الوزراء أن إسرائيل لن تنسحب حتى حدود 1967 وفقا لما ذكره المسؤول الذي لم يكشف عن هويته مضيفا أن إسرائيل "لن تقبل بلاجئين أو تتحدث إلى حماس. عليهم أن ينسوا ذلك". وقال مسؤول آخر لم يكشف عن هويته"سلوك أوباما كان واضحا للغاية وأظهر أنهم حاولوا تهدئة الأمور. ومأدبة غداء خاصة كانت طريقة أخرى لتقليص التوترات. لقد أدركوا أنهم ذهبوا بعيدا للغاية مع نتانياهو". ونقل عن مسؤول آخر أو ربما نفس المسؤول قوله في صحيفة "جيروزاليم بوست" إن نتانياهو خرج من الاجتماع مع أوباما وهو أكثر ثقة مما كان عليه عندما دخل الاجتماع. ولم يوضح المسؤول السبب في ذلك.

(ع.خ/ د.ب.أ، رويترز)

مراجعة: منصف السليمي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان