خطف اثنين من موظفي السفارة الصربية في ليبيا | أخبار | DW | 08.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

خطف اثنين من موظفي السفارة الصربية في ليبيا

أعلنت صربيا عن خطف اثنين من موظفي سفارتها في ليبيا، هما رجل وامرأة، دون أن تذكر أي تفاصيل عن الخاطفين، كما لم تتبن أي جهة حتى الآن عملية الخطف، التي تمت من خلال "كمين على ما يبدو" نصب سلاديانا ستانكوفيتش يوفيكا ستيبيتش.

قالت وزارة خارجية صربيا إن اثنين من موظفي السفارة الصربية خطفا اليوم الأحد (الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني) في مدينة صبراتة الساحلية الليبية. وقالت الوزارة في بيان "خطف صباح الأحد موظفان في سفارة صربيا في صبراتة بليبيا"، من دون أن تدلي بتفاصيل عن الخاطفين. وأضاف البيان "تبذل الوزارة أقصى الجهود لجمع المعلومات وتأمين عودة مواطنينا سالمين"، مضيفا أن وزيري خارجية صربيا وليبيا ناقشا الأمر.

ولفتت الوزارة إلى أنها أبلغت السلطات الليبية بهذه التطورات "لتبذل ما في وسعها للتوصل إلى الإفراج (عن مواطنيها) مع الأخذ في الاعتبار الوضع الميداني الصعب". وأوضحت بلغراد أن الموظفين المخطوفين هما سلاديانا ستانكوفيتش المكلفة الاتصالات وسائقها يوفيكا ستيبيتش.

ولم يرد أي سبب للخطف ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من الدبلوماسيين الصربيين في ليبيا. وقال مسؤول بالحكومة الصربية في بلجراد طلب عدم نشر اسمه "كان كمينا على ما يبدو..إطلاق نار".

ع.ج.م/ع.ش (رويترز، أ ف ب)

مختارات