خبراء: سلالة كورونا التي اكتشفت بجنوب إفريقيا أكثر قابلية للعدوى | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 19.01.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

خبراء: سلالة كورونا التي اكتشفت بجنوب إفريقيا أكثر قابلية للعدوى

توصل خبراء بجنوب إفريقيا، إلى أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا، والتي أدت إلى حدوث طفرة في أعداد حالات الإصابة في البلاد، أكثر قابلية للعدوى من السلالات السابقة. هذه السلالة باتت موجودة في 20 دولة وإقليما ومنطقة.

مريض بكورونا في مستشفى بجنوب إفريقيا

السلالة الجديدة مسؤولة عن ارتفاع معدل الإصابات اليومي بجنوب إفريقيا إلى ذروة جديدة (أرشيف)

نقلت وكالة "بلومبرغ" للأنباء اليوم الثلاثاء (19 يناير/ كانون الثاني 2021) عن سالم عبد الكريم، وهو رئيس مشارك للجنة الاستشارية الوزارية لشؤون مرض "كوفيد-19" بجنوب إفريقيا، إن السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي تحمل اسم "501 - في2" وتم التعرف عليها في الشهر الماضي، "يمكنها الالتصاق بالخلايا البشرية بصورة أكثر كفاءة" عن سابقاتها من السلالات، وهذا يساعد في تفسير ما يبدو أنه انتشار أسرع للمرض بنحو 50 في المئة.

مختارات

وأضاف عبد الكريم أن البيانات أظهرت في الوقت نفسه أنه ليس من المرجح أن تتسبب السلالة الجديدة في دخول المريض إلى المستشفى أو في وفاته.

وكانت حالات الإصابة بمرض "كوفيد-19" الناتج عن الإصابة بالفيروس، بدأت تتسارع بجنوب إفريقيا، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي. وفي الشهر التالي أعلن العلماء اكتشاف السلالة الجديدة.

مشاهدة الفيديو 10:28

مسائية DW: طفرات كورونا.. مامدى خطورتها؟

وكانت هذه السلالة القوة الدافعة الرئيسية للموجة الثانية من إصابات كوفيد-19 على مستوى البلاد والتي رفعت معدل الإصابات اليومي إلى ذروة جديدة زادت عن 21 ألف حالة في وقت سابق من الشهر الجاري.

وهذه السلالة واحدة من عدد من السلالات الجديدة التي تم اكتشافها في الشهور ألأخيرة ومن بينها سلالتان أخريان في إنجلترا والبرازيل يخشى العلماء أن تكونا وراء زيادة سرعة انتشار كوفيد-19.

وقالت منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي إن السلالة التي تم رصدها في جنوب إفريقيا باتت موجودة في 20 دولة وإقليما ومنطقة، من بينها ألمانيا، فيما باتت السلالة المتحوّرة لكورونا المستجد التي تم اكتشافها لأول مرة في بريطانيا منتشرة الآن في 50 بلدا.

ع.ج.م/ ع.غ (د ب أ، رويترز)