حكم بسجن بول مانافورت المدير السابق لحملة ترامب الانتخابية | أخبار | DW | 08.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

حكم بسجن بول مانافورت المدير السابق لحملة ترامب الانتخابية

رغم أن الادعاء طالب بعقوبة السجن لـ 24 عاما، إلا أن القاضي حكم بسجنه أربع سنوات تقريبا. إنه بول مانافورت الرئيس السابق لحملة ترامب الانتخابية. غير أن مانفورت ينتظره حكم آخر الأسبوع المقبل قد يبقيه في السجن حتى الوفاة.

حُكِم على بول مانافورت، المدير السابق لحملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانتخابيّة، بالسّجن لمدّة 47 شهراً (أربع سنوات تقريبًا)، بعد إدانته بجرائم تتعلّق بالتلاعب الضريبي والاحتيال المصرفي.

ويُعتبر الحكم الصادر بحقّ مانافورت، أمس الخميس في محكمة اتّحادية في الإسكندريّة بفرجينيا، أقلّ بكثير من توصيات وزارة العدل الأميركيّة، التي كانت اقترحت على القاضي أن يفرض عليه عقوبةً بالسّجن بين 19 و24 عاماً.

وتحدث مانافورت (69 عاما) أمام المحكمة قبل النطق بالحكم. وقال للقاضي إنه كان لديه الكثير من الوقت للتفكير بينما كان وراء القضبان في الحبس الانفرادي، وطلب التعاطف معه. وقال مانافورت للقاضي تي. إس إيليس: "كان العامان الماضيان أصعب السنوات بالنسبة لعائلتي ولي". وأضاف: "إن القول بأنني أشعر بالإهانة والخجل أقل بكثير (من الواقع)".

وقال القاضي إيليس إنّ "مانافورت ارتكب جرائم خطرة". كما طلب القاضي من مانافورت دفع تعويضات تتراوح بين 6 و 25 مليون دولار، وغرامة مالية قدرها 50 ألف دولار. وقال القاضي إن الوقت الذي قضاه مانافورت في السجن منذ أن أدانته هيئة محلفين في آب/أغسطس سيُحسب في عقوبته. لكن القاضي عبر عن خيبة أمله من عدم قبول مانافورت المسؤولية المناسبة عن جرائمه.

تنتظره أحكام أخرى الأسبوع المقبل

وبول مانافورت هو أحد سبعة شركاء أو مستشارين سابقين لترامب اتُهموا في إطار التحقيق الذي يجريه المدعي الخاص روبرت مولر حول تواطؤ محتمل بين حملة ترامب وروسيا في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 2016.

وشغل مانافورت منصب رئيس حملة ترامب لمدة شهرين، وأصبح هدفا للمحققين بعد أن تبين أنه كان من بين مسؤولي حملة ترامب، الذين حضروا اجتماعا في حزيران/ يونيو 2016 في برج ترامب بنيويورك مع "الروس" الذين تردد أنهم شوهوا سمعة منافسة ترامب، هيلاري كلينتون. لكن من الجدير بالذكر أن التهم التي حكم عليه بسببها لا ترتبط بعمله في حملة ترامب أو التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات.

وذكرت شبكة بلومبرغ الخميس، أن مانافورت قد يواجه 10 أعوام إضافية بالسجن عندما يصدر حكم ضده يوم 13 آذار/ مارس في واشنطن في اتهامات بالتآمر تتعلق بعمله مع الرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش وحزبه الموالي لروسيا في الفترة من 2005 إلى 2014. وتصرف مانافورت بشكل غير قانوني لصالح يانوكوفيتش، وفقا للادعاء، وحصل على ملايين الدولارات وقام بتبييضها عبر عدد من الدول ولم يسدد ضرائب عليها.

ص.ش/ع.ش (د ب أ، أ ف ب)

مختارات