حقيقة صادمة: نصف النساء في العالم يعانين من سلس البول! | عالم المنوعات | DW | 02.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

حقيقة صادمة: نصف النساء في العالم يعانين من سلس البول!

أفاد مسح أمريكي جديد أن تقريباً نصف النساء فوق سن الخمسين يبلغن عن معاناتهن من سلس البول. وتقول كثيرات منهن إنها مشكلة كبيرة.

أفاد مسح أمريكي جديد أن نحو نصف النساء فوق سن الخمسين يقلن إنهن يعانين من سلس البول، بينما تسرّ كثيرات منهن بأنها مشكلة كبيرة.

ومن بين أكثر من ألف امرأة تتراوح أعمارهن بين 50 و80 عاماً شاركن في المسح، قالت 43 في المائة من النساء اللواتي تراوحت أعمارهن بين 50 و64 عاماً إنهن يعانين من سلس البول، وكذلك 51 في المائة من البالغات 65 عاماً أو أكبر.

ويقول القائمون على المسح إن بالرغم من ذلك، فإن ثلثي النساء اللواتي يعانين من هذه الحالة لم يتحدثن إلى طبيب حول المشكلة. وتقول 38 في المائة فقط إنهن كن يقمن بتمارين "كيجل" لتقوية العضلات التي يمكن أن تساعد في حبس البول.

وتعتمد العديد من النساء ببساطة على استراتيجيات للتكيف، مثل استخدام الحفاضات والحد من استهلاك السوائل وارتداء الملابس الداكنة لإخفاء أي مؤشر على التسرب.

من جانبها، قالت الطبيبة كارولاين سوينسون من جامعة ميشيجان الأمريكية، والمتخصصة في المسالك البولية لدى النساء، والتي ساعدت في وضع أسئلة الاستطلاع وتحليل النتائج: "ما أود أن يتعلمه الناس من ذلك هو أن سلس البول شائع ويمكن علاجه وأن النساء لا يجب عليهن التعايش معه".

ومن بين النساء اللواتي يعانين من سلس البول، قالت 41 في المائة إنها "مشكلة كبيرة" أو "مشكلة إلى حد ما"، بينما قالت ثلث النساء إنهن يعانين من التسرب كل يوم تقريباً. وعبر نصفهن تقريباً عن القلق من تفاقم الحالة مع التقدم في السن.

م.م/ ي.أ (رويترز)

مختارات