حقوق الإنسان محور اهتمام مسابقة دويتشه فيله للمدونات | ثقافة ومجتمع | DW | 23.02.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

حقوق الإنسان محور اهتمام مسابقة دويتشه فيله للمدونات

انطلاق مسابقة دويتشه فيله العالمية للمدونات بإحدى عشرة لغة وسبع عشرة فئة. وتركز جائزة هذا العام على المدونات التي تتناول حقوق الإنسان وحرية التعبير. وسيتم طرح المدونات للتصويت بعد الحادي عشر من مارس/ آذار القادم.

default

في عامها السابع تركز جائزة "البوبز" على حقوق الإنسان وحرية الرأي

للمرة السابعة على التوالي تنطلق اليوم الأربعاء (23 فبراير/ شباط 2011) مسابقة دويتشه فيله العالمية للمدونات الإلكترونية، المعروفة بجائزة الـ "بوبز". وتهدف المسابقة إلى البحث عن أفضل المدونات في شبكة الإنترنت بما فيها الشبكات الاجتماعية.

وتقبل مؤسسة دويتشه فيله الإعلامية/ دويتشه فيله ترشيح الجمهور للمدونات التي يرى بأنها غطت بامتياز مواضيع تتعلق بحقوق الإنسان، وحق التعليم، والصحة، موزعة على سبع عشرة فئة بإحدى عشرة لغة، منها اللغة العربية. وتشارك منظمة "مراسلون بلا حدود" بجائزتها السنوية إلى جانب جائزة "البوبز". وتركز مسابقة هذا العام على المدونات التي كتبت عن مواضيع تتناول بحقوق الإنسان وحرية التعبير.

تضم لجنة التحكيم هذا العام عدداً من المدونين من كافة أنحاء العالم، بينهم الصحفية والمدونة البحرينية أميرة الحسيني، بالإضافة إلى المدون الصيني المعروف إيزاك ماو، أحد منظمي مؤتمر المدونين الصينيين، والمدون الإندونيسي إندا ناسوتيون، رائد حركة التدوين في إندونيسيا.

كوخ: تونس ومصر أثبتت دور المدونات

02.2010 DW-WORLD.DE GLOBAL IDEAS Crosspromotion Global Media Forum N E U

سيتم توزيع جوائز هذا العام على هامش منتدى الإعلام العالمي الذي تنظمه دويتشه فيله في يونيو/ حزيران من هذا العام

وحول أهداف جائزة "البوبز"، التي تحولت إلى حدث عالمي متميز، قال رئيس التحرير المسؤول عن قطاعي الإذاعة والصحافة الإلكترونية في دويتشه فيله، مارك كوخ، إن هذه الجائزة ستساهم في دعم حوار شامل من خلال هذا النوع الجديد من الإعلام، مضيفاً أن الأحداث الأخيرة "في تونس ومصر أثبتت الدور الكبير للمدونات والشبكات الاجتماعية".

بعد انتهاء المهلة المحددة لاستقبال الترشيحات في الحادي عشر من مارس/ آذار القادم 2011، ستقوم لجنة التحكيم الدولية باختيار أفضل 11 مدونة في كل فئة، ومن ثم عرضها على موقع "البوبز" ليقوم مستخدمو الشبكة العنكبوتية بالتصويت الإلكتروني على أفضل مدونة في كل فئة. وستجتمع اللجنة في شهر أبريل/ نيسان من أجل اختيار الفائزين بجائزة لجنة التحكيم.

وبعد اختيار الفائزين بجائزة الجمهور، وجائزة لجنة التحكيم، ستتم دعوتهم لحضور حفل تسليم جائزة "البوبز" عن كل فئة من فئات المسابقة، وسيقام الحفل على هامش منتدى الإعلام العالمي الذي تنظمه دويتشه فيله في مقرها بمدينة بون الألمانية بتاريخ 20 يونيو/ حزيران المقبل. وسيحمل منتدى هذا العام عنوان "حقوق الإنسان والعولمة: تحديات لوسائل الإعلام".

ولضمان حيادية التصويت وصدق تعبيره عن رأي الجمهور، سيسمح للمستخدمين بترشيح مدوناتهم المفضلة والإدلاء بأصواتهم بعد تسجيلهم الدخول في إحدى الشبكتين الاجتماعيتين "تويتر" أو "فيسبوك". ويذكر أن ترشيحات العام الماضي تعدت 5800 مدونة وموقعاً إلكترونياً، صوت عليها أكثر من 120 ألف مستخدم عبر شبكة الإنترنت.

(ي.أ/ دويتشه فيله)

مراجعة: ابراهيم محمد

مختارات

روابط خارجية

مواضيع ذات صلة

إعلان
Themenheader Infoseite für Flüchtlinge

خطواتي الأولى - معلومات للاجئين الجدد في ألمانيا 26.10.2015