حظر جمعية إسلامية تروج للعنف والفكر الجهادي في ألمانيا | أخبار | DW | 26.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

حظر جمعية إسلامية تروج للعنف والفكر الجهادي في ألمانيا

أعلن وزير الداخلية الألماني حظر جمعية إسلامية تدعو للفكر الجهادي وتشجع الشباب على التطرف وتجندهم للقتال في سوريا والعراق، وقد بدأت عملية الحظر بمداهمات لمراكز الجمعية في عدة ولايات ألمانية.

حظرت الحكومة الألمانية جمعية "توحيد جيرماني" التي تتهمها السلطات الألمانية بالترويج للفكر الجهادي القائم على استخدام السلاح. وقال وزير الداخلية الألماني توماس ديميزير اليوم الخميس (26 مارس/ آذار) في برلين إن سريان الحظر بدأ بحملة مداهمات واسعة وتحفظ على أملاك الجمعية وذلك اعتبارا من الساعة السادسة من صباح اليوم في كل من ولاية شمال الراين فيستفاليا وهيسن و بافاريا وشليسفيغ هولشتاين.

وعلل ديميزير حظر الجمعية بأنها "تدعو المسلمين إلى محاربة النظام الدستوري.. وتمجد عنف المجموعات الجهادية مثل تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق" وأوضح الوزير أن "جماعات مثل توحيد جيرماني تشكل خطرا على تماسك المجتمع، حيث أنها تستهدف الشباب وتشجعهم على التطرف وتجنيدهم للقتال في سوريا والعراق" وأضاف أن جمعية "توحيد جيرماني" هي منظمة بديلة عن منظمة "ملة إبراهيم" التي تم حلها عام 2012.

ع.ج/ ح.ع.ح (آ ف ب، د ب آ)

إعلان