حزب كردي يطالب بـ″تحرك فوري″ من أجل ضمان أمن عفرين | أخبار | DW | 17.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

حزب كردي يطالب بـ"تحرك فوري" من أجل ضمان أمن عفرين

دعا حزب الاتحاد الديمقراطي، وهو الحزب السياسي الكردي السوري الرئيسي، قوى العالم لإيقاف القصف التركي لمنطقة عفرين بشمال سوريا، تزامنا مع كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عن هجوم تركي لمناطق مختلفة في عفرين.

طالب الاتحاد الديمقراطي السوري الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بـ"التحرك الفوري والعمل بما يلزم كي تكون منطقة شمال سوريا بغرب الفرات وشرقها منطقة آمنة".

وجاء في بيان الحزب الصادر اليوم الأربعاء (17 يناير/ كانون الثاني 2018): "إننا في الهيئة التنفيذية لحزب الاتحاد الديمقراطي ندين بأشد العبارات القصف التركي لعفرين الآمنة المسالمة الشامخة... ونطالب المجتمع العالمي والأسرة الدولية وكافة منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الحقوقية والقانونية بتحمل مسؤولياتها تجاه أكثر من مليون من الأهالي يقطنون عفرين.

وتوعد البيان القوات التركية بأن عفرين "لن تكون لوحدها"؛ بل إن "مدنا وقرى روج آفا وشمال وشرق سوريا على أهبة الاستعداد للوقوف صفا واحدا في وجه من يقف ضد إرادة الشعوب ومطالبها المشروعة".

وفي وقت سابق، كان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد كشف عن رصد عمليات استهداف من قبل القوات التركية والفصائل المدعومة منها لمناطق في ريف مدينة عفرين شمال حلب.

وذكر المرصد أن القوات التركية "فتحت نيران رشاشاتها الثقيلة بالتزامن مع قصف بالقذائف الصاروخية على مناطق" في عفرين. وأضاف أن "الحدود بين عفرين والجانب التركي شهدت تحركات للقوات التركية وعمليات حفر تنفذها القوات التركية بالتزامن مع تحركات عسكرية لجنود وآليات على طول الحدود مع عفرين".

وتأتي هذه التطورات غداة تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن فيها أن عملية عفرين يمكن أن تنطلق في أي لحظة، كما توعد بأن بلاده "ستدمر قريباً أوكار الإرهابيين في سوريا، بدءاً من مدينتي عفرين ومنبج، بالريف الشمالي لمحافظة حلب".

و.ب/ح.ز (رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان