حزب زعيمة المعارضة سو كي يفوز بالاغلبية في برلمان ميانمار | أخبار | DW | 13.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

حزب زعيمة المعارضة سو كي يفوز بالاغلبية في برلمان ميانمار

فاز حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية الذي تقوده زعيمة المعارضة في ميانمار أون سان سو تشي بأغلبية برلمانية صريحة ومقاعد كافية تمكنه من اختيار الرئيس القادم للبلاد، وفقا للنتائج الرسمية.

قالت لجنة الانتخابات اليوم الجمعة (13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) إن الحزب الذي ترأسه زعيمة المعارضة اونغ سان سوكي فاز بالأغلبية في برلمان ميانمار مما يعطيه أعددا كافية من المقاعد لانتخاب الرئيس الجديد للبلاد. وفاز الحزب المعارض بمقعدين إضافيين على الأقل في مجلسي البرلمان في الانتخابات العامة التاريخية التي أجريت يوم الأحد الماضي، ليتخطى بذلك حاجز الأغلبية المطلوب وهو 329 مقعدا، بحسب لجنة الانتخابات الاتحادية. ويعني هذا الفوز الكاسح للحزب أنه صار بمقدوره ترشيح اثنين من ثلاثة مرشحين لمنصب الرئيس، رغم أن سو تشي ممنوعة من تولي هذا المنصب بموجب الدستور.

وسيسمح فوز حزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية لسو كي بالتخلص من حرس قديم من جنرالات سابقين يحكمون ميانمار منذ أن سلم مجلس عسكري السلطة قبل أربع سنوات لتنطلق إصلاحات ديمقراطية واقتصادية.

وقال البيت الأبيض أن أوباما اتصل هاتفيا بسو كي "وأثنى على جهودها التي لا تكل وتضحياتها طوال سنوات عديدة للدعوة إلى ميانمار أكثر سلمية وديمقراطية." وعلى الرغم من مرور الانتخابات والحملات الانتخابية التي استمرت شهرين بسلام إلى حد بعيد، فإن زعماء العالم أكدوا على أن عددا كبيرا من الناس - يقدره بعض النشطاء الحقوقيين بأنه نحو أربعة ملايين شخص- لم يتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم. ومن جهته، قال ستيفان دوغاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في بيان "إنه يدرك مع الأسف أن عددا كبيرا من الناخبين من مجتمعات الأقلية خاصة الروهينغا حرموا من حق التصويت ولم يسمح لهم بالترشح.

ع.ش/ ح.ز (رويترز، د ب أ)

مختارات