حزب الخضر الألماني يطالب بـ″لغة واضحة″ مع بن زايد بشأن اليمن | أخبار | DW | 11.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

حزب الخضر الألماني يطالب بـ"لغة واضحة" مع بن زايد بشأن اليمن

يزور ولي عهد أبوظبي ألمانيا وسيلتقي الرئيس شتاينماير والمستشارة ميركل. وقالت نائبة رئيس البرلمان الألماني إن محمد بن زايد ضمن أكثر الساسة نفوذا ومهابة في منطقته مشددة أنه "شريك في المسؤولية عن أكبر كارثة إنسانية حاليا".

قبل زيارة ولي عهد أبو ظبي لبرلين، طالب حزب الخضر الألماني المعارض بأن توجه ألمانيا عبارات واضحة للإمارات بشأن حرب اليمن. وقالت السياسية المخضرمة ونائبة رئيس البرلمان الألماني المنتمية إلى الحزب، كلاوديا روت، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "يتعين على الرئيس الألماني شتاينماير أن يجد عبارات واضحة وأن يوضح لولي العهد دون لبس أن ألمانيا وأوروبا تنتظران تغيرا سياسيا جذريا ونهاية فورية لحرب اليمن".

وذكرت روت أنه "لا ينبغي إبقاء انتهاك الإمارات للقانون الدولي في اليمن دون ذكر أو عواقب، حتى لو كان النزاع المشتعل مع إيران هو الحدث المحوري حاليا".

Länderrat Bündnis 90/Die Grünen Claudia Roth (picture-alliance/dpa/B. Peders)

كلاوديا روت السياسية المخضرمة بحزب الخضر

ويبدأ ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اليوم الثلاثاء (11 يونيو/ حزيران 2019) زيارة للعاصمة الألمانية برلين تستغرق يومين. ومن المقرر أن يستقبل الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير ولي عهد الإمارة في قصر الرئاسة "بيليفو" ببرلين مساء اليوم.

ومن المخطط أن يلتقي ولي العهد المستشارة أنغيلا ميركل في ديوان المستشارية على مأدبة عشاء غدا الأربعاء. وذكرت كلاوديا روت أن الشيخ محمد بن زايد ضمن أكثر الساسة نفوذا ومهابة في منطقته، وقالت: "بصفته نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة فهو قادر على الوصول إلى إمكانيات مالية وعسكرية يستخدمها بلا ضمير في دعم حكام استبداديين ومعادين لحقوق الإنسان في دول مثل مصر أو ليبيا أو السودان". وأضافت روت أن الإمارات قوة محركة في حرب اليمن، مؤكدة أن "ولي العهد يشارك بذلك في المسؤولية عن أكبر كارثة إنسانية حاليا في هذا الكوكب".

ص.ش/و.ب (د ب أ)

مختارات