حرب مشتعلة في تويتر بين السعودية وحزب الله | سياسة واقتصاد | تحليلات معمقة بمنظور أوسع من DW | DW | 02.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

حرب مشتعلة في تويتر بين السعودية وحزب الله

قيام مجلس التعاون الخليجي باعتبار حزب الله منظمة إرهابية أشعل مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة تويتر، حيث انتشرت الهاشتاغات المؤيدة أوالرافضة، غير أن الموضوع انتقل من مجرد التعبير عن رأي سياسي إلى مستوى التحريض الطائفي.

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي اليوم حلبة للصراع بين أنصار أطراف سياسية متصارعة، كما أصبحت تعكس نظرة الشباب وطريقة تفكيره في القضايا السياسية الآنية. وبعدما وصفت دول مجلس التعاون الخليجي حزب الله اللبناني ك"منظمة إرهابية" والإعلان عن اتخاذ إجراءات بحقه، بدأت التعليقات والتغريدات المؤيدة أوالرافضة لهذا القرار تنتشر في وسائل التواصل الاجتماعي مثل النار في الهشيم.

التويتر على الخصوص- والذي يحظى في دول الخليج وخاصة السعودية باهتمام المغردين بشكل كبير، شهد هناك تغريدات مؤيدة للقرار الخليجي والمرحبة به. فتَحْت هاشتاغ #حزب_الله_منظمة إرهابية أجمع الكثير من المغردين على أن "قرار مجلس التعاون الخليجي صائب ولو أنه جاء متأخرا بعض الشيء".

أنصار السعودية: "حزب الله وداعش وجهان لعملة واحدة"

على صفحته الرسمية على تويتر علق الداعية السعودي الشهير محمد العريفي على إعلان حزب الله منظمة إرهابية بدعاء ديني يطلب فيه أن يحمي الله الأمن من الذين وصفهم بالأشرار في إشارة إلى حزب الله. ويعد العريفي من أكثر الشخصيات المؤثرة في وسائل التواصل الاجتماعي، لأنه يحظى بمتابعة أكثر من 14 مليون متابع على حسابه الرسمي على تويتر.

من جانبه رحب القاضي السعودي عيسى الغيث بالقرار وقال إن"حزب الله وداعش وجهان لعملة واحدة وننتظر التنفيذ الرسمي والمساندة الشعبية". وعلى غرار الكثيرين الذين يتهمون حزب الله بارتداء قناع المقاومة، قال رئيس تحرير جريدة الشرق الأوسط سلمان الدوسري على تويتر:" رسمياً: سقطت خدعة المقاومة، تذكروا السعودية حذرت من أكاذيب الحزب الشيطاني 2006 عندما كان آخرون مفتونين بخديعته" وتابع:"حزب الله منظمة إرهابية".

الملاحظ أن العديد من التغريدات والهاشتاغات المؤيدة للقرار الخليجي نشرت رسوما كاريكاتورية مسيئة لحزب الله وأمينه العام، حيث تم استخدام العديد من الشتائم والاتهامات ضده، ومن أبرز تلك الهاشتاغات المسيئة: #حزبالة. كما حملت خطابا طائفيا تحريضيا ضد الشيعة.

أنصار حزب الله:"عمامتك وطن"

وجاء هذا القرار الخليجي ليؤجج حربا مشتعلة منذ أيام على وسائل التواصل الاجتماعي بين أنصار السعودية وأنصار حزب الله بسبب شريط فيديو ساخر عن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، كانت قناة "ام بي سي" السعودية قد عرضته والذي تسبب في احتجاجات في الشارع اللبناني، حيث قطعت الطرق في عدد من المناطق اللبنانية. وفي إطار الدفاع عن الحزب وأمينه العام نشر مناصرون لحزب الله لائحة من الهاشتاغات المؤيدة لحزب الله وأمينه العام. ومن أبرز الهاشتاغات المؤيدة لحزب الله: "عمامتك_وطن" و"سيد_الكل" و"سيد_المقاومة".

ورفضت إحدى مؤيدات حزب الله على التويتر اتهام الحزب بالإرهاب معتبرة أن اتهام حزب الله بالإرهاب يعني أن كل اللبنانيين إرهابيين وخاطبت الدول الخليجية قائلة:"حلوا عنا" أي دعونا وشأننا. ولم يعلق سياسيون لبنانيون على القرار الخليجي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، غير أن سعد الحريري رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق ورئيس تيار المستقبل قال على صفحته الرسمية على تويتر إن "التاريخ لن يرحم حزب الله".

دعوات بالتصعيد

من الناحية العددية فإن أغلب التعليقات والبوستات جاءت مؤيدة للقرار الخليجي بإعلان حزب الله منظمة إرهابية، وما يفسر ذلك هو أن أكبر عدد لمستخدمي تويتر في العالم العربي يتركز في دول الخليج كالسعودية والكويت. وطالب الكثيرون من مؤيدي القرار بنهج مواقف تصعيدية، حيث قال نواف الصباح على تويتر:"إنه ينبغي وقف الرحلات الجوية من مطار بيروت للحفاظ على سلامة المواطنين من هذا الحزب الشيطاني المجرم".

كما طالب البعض دول الخليج العربي بمقاطعة لبنان اقتصاديا ونهج خطوات عملية فعلية لتحقيق ذلك، في حين وجه آخرون دعوات بالتصعيد العسكري والأمني. وطالب آخرون باعتبار جماعات أخرى كمنظمات إرهابية، كما كثرت التغريدات المنادية بإعلان جماعة الحوثيين في اليمن كجماعة إرهابية.

وبالرغم من أن هذه الصراعات بين الأنصار والرافضين تبقى داخل عالم افتراضي فقط، إلا أنها تظهر بأن المواجهة بن حزب الله ودول الخليج تتسع يوما بعد يوم، مما ينذر باحتمال انعكاس ذلك على أرض الواقع.

مختارات