حداد وطني في الصين على ضحايا فيروس كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 04.04.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

حداد وطني في الصين على ضحايا فيروس كورونا

أعلنت الصين اليوم يوم الحداد على آلاف الأشخاص الذين قضوا نحبهم بفيروس كورونا المستجد ونكست الأعلام في جميع أنحاء البلاد وعلقت كل أشكال الترفيه. وتزامن الحدث مع حلول يوم كنس المقابر السنوي الذي يكرم فيه الصينيون أسلافهم.

خلال فعالية الحداد الوطني الصيني، نكست الأعلام الوطنية في مختلف أنحاء الصين وفي السفارات والقنصليات الصينية في الخارج، ووقف الجميع 3 دقائق صمت

خلال فعالية الحداد الوطني الصيني، نكست الأعلام الوطنية في مختلف أنحاء الصين وفي السفارات والقنصليات الصينية في الخارج، ووقف الجميع 3 دقائق صمت

التزمت الصين الصمت لمدة ثلاث دقائق اليوم (السبت الرابع من نيسان/ ابريل 2020) في يوم كنس المقابر وذلك تكريماً للأشخاص الذين توفوا جراء تفشي فيروس كورونا المستجد. وخلال فعالية الحداد الوطني، تم تنكيس الأعلام الوطنية في مختلف أنحاء الصين وفي السفارات والقنصليات الصينية في الخارج، ووقف أنشطة الترفيه العامة.

وعند الساعة العاشرة صباحا بتوقيت بكين (0200 بتوقيت جرينتش) انطلق الحداد، وأطلقت السيارات والقطارات والسفن أبواقها كما انطلقت صافرات  المخصصة  عادة للإنذار من الغارات الجوية.

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية أن الرئيس شي جين بينغ والقادة الصينيين الآخرين وقفوا في صمت أمام العلم الوطني في مجمع تشونغنانهاي للقيادة في بكين معلقين على صدورهم زهوراً بيضاء علامة على الحداد.

وتوفي أكثر من 3300 شخص في بر الصين الرئيسي جراء هذا الوباء الذي ظهر لأول مرة في مدينة ووهان عاصمة إقليم هوبي بوسط الصين طبقا لإحصاءات نشرتها لجنة الصحة الوطنية.

وفي مدينة ووهان، تحولت كل إشارات المرور في المناطق الحضرية إلى اللون الأحمر عند الساعة العاشرة صباحا وتوقفت حركة المرور لمدة ثلاث دقائق.

وتوفي نحو 2567 شخصا في تلك المدينة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة وهو ما يمثل أكثر من 75 في المئة من حالات الوفاة بكورونا في الصين.

وكان من بين الذين توفوا لي وين ليانغ وهو طبيب شاب حاول أن يدق ناقوس الخطر للتحذير من المرض. وكرمت حكومة هوبي لي قبل أيام بعد أن اتهمته الشرطة في بادئ الأمر "بنشر الشائعات".

وعلقت شركة تينسنت الصينية العملاقة في مجال الترفيه جميع الألعاب الإلكترونية اليوم السبت.

وفي الوقت الذي تجاوزت ووهان فيه الأسوأ، ينتشر الفيروس في جميع أنحاء العالم منذ يناير كانون الثاني وأدى إلى إصابة أكثر من مليون شخص ووفاة ما يربو على 55 ألفا وشل الاقتصاد العالمي.

وأعلن بر الصين الرئيسي اليوم السبت 19 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا تراجعا من 31 حالة يوم الجمعة من بينها حالة إصابة في إقليم هوبي.

وقالت لجنة الصحة الوطنية في بيان إن من بين الحالات الجديدة 18 لمسافرين قادمين من الخارج. وبهذه الإصابات الجديدة يرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بكورونا في بر الصين الرئيسي إلى 81639 حالة حتي يوم الجمعة.

وأعلنت الصين أيضا أربع حالات وفاة جديدة ليرتفع عدد الوفيات إلى 3326 حتى يوم الجمعة.

م.م/ ع.ج.م (رويترز، د ب ا)