حادث الدهس في مونستر - تحقيقات في كل الاتجاهات | أخبار | DW | 08.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

حادث الدهس في مونستر - تحقيقات في كل الاتجاهات

دهس رجل بسيارته "الفان" مجموعة من الناس المسالمين كانوا يجلسون في يوم مشمس أمام أحد المطاعم بمدينة مونستر، ثم أطلق النار على نفسه ليموت. والسؤال المهم هو لماذا فعل ذلك؟ وتحاول الشرطة الآن البحث عن دوافعه وخلفياته.

يحاول محققون ألمان معرفة دافع رجل قاد عربة "فان" مخصصة للرحلات نحو مجموعة من الناس كانوا جالسين خارج مطعم في مدينة مونستر غرب البلاد أمس السبت فقتل شخصين وأصاب 20 ستة منهم في حالة خطيرة، قبل أن ينتحر بإطلاق النار على نفسه. وصدمت المركبة الجالسين حول موائد خارج مطعم (غروسر كيبنكيرل)، الذي يرتاده الكثير من السائحين أيضا في الحي القديم من المدينة.

وقالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في بيان إنها "تأثرت بشدة". وأصدر البيت الأبيض بيانا مساء أمس السبت قدم فيه الرئيس دونالد ترامب "تعازيه ودعواته" لأسر القتيلين. وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تغريدة "دعواتي لضحايا الهجوم في مونستر. فرنسا تشاطر ألمانيا أحزانها"

ومشطت شرطة الأدلة الجنائية موقع الحادث اليوم الأحد (8 أبريل/ نيسان 2018) بعد أن أعلنت هوية القتيلين وهما رجل (65 عاما) وامرأة (51 عاما) وكلاهما ألماني. وقال كبير ممثلي الادعاء مارتن بوتسنهارت في بيان مشترك مع شرطة مونستر "السائق هو على الأرجح رجل في الثامنة والأربعين من عمره من مونستر وفقا للمرحلة الحالية من التحقيق". وأضاف "حتى الآن ليست هناك مؤشرات على خلفية محتملة للجريمة. التحقيقات تجرى بالسرعة القصوى وعلى جميع الجبهات".

ودشن المكتب الاتحادي لمكافحة الجرائم بوابة على الإنترنت لجمع أدلة عن حادث الدهس، وذكر الادعاء العام والشرطة الألمانية بمدينة مونستر اليوم الأحد في بيان صحفي مشترك لهما أنه يمكن لشهود تحميل مقاطع فيديو أو صور ترتبط بالواقعة تحت عنوان . www.bka-hinweisportal.de

وناشدت شرطة ولاية شمال الراين، عبر حسابها على تويتر، المواطنين عدم بث الصور والفيديوهات التي بحوزتهم عن الحادث والإدلاء بها للمكتب الاتحادي لمكافحة الجرائم على موقع أونلاين المخصص لجمع المعلومات المفيدة للتحقيق في الحادث.

وقال مدير العمليات ورئيس الشرطة مارتن فيشر عن وضع التحقيقات: "سوف يستلزم تصوير مسرح الجريمة وقتا طويلا". وتابع قائلا: "إننا بحاجة لوقت من أجل تقييم المسارات ودمج نتائج التحقيقات"، موضحا أنه لهذا السبب من المتوقع أن يكون هناك بعض العوائق وسط مدينة مونستر اليوم الأحد أيضا.

وأعلنت وزارة الداخلية الألمانية في برلين أن وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر يعتزم الاطلاع بنفسه اليوم الأحد على وضع التحقيقات في مدينة مونستر وكان زيهوفر أعلن أمس بعد الحادث أن السلطات الأمنية التابعة للحكومة الاتحادية في حالة تبادل وثيق للمعلومات مع سلطات ولاية شمال الراين-فيستفاليا التي تقع بها مدينة مونستر.

وذكرت صحيفة فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ في نسختها الإلكترونية أن مرتكب الحادث يدعى ينس ر. (48 عاماً) ويعيش على بعد نحو كيلومترين من موقع الجريمة.

وقالت القناة الثانية الألمانية (زد.دي.إف) إن الشرطة تفتش منزل مرتكب الحادث وإنه كان على صلة بمتطرفين يمينيين لكن لا دليل بعد على أنه هو نفسه يميني متطرف. وقالت صحيفة زود دويتشه تسايتونغ إن الرجل يعاني اضطرابات نفسية. ولم تؤكد وزارة الداخلية في ولاية شمال الراين تقرير الصحيفة ولم تنفه.

ص.ش/ م. س (رويترز، د ب أ)

مختارات