حادث الارتجاف الشديد ـ أطباء يُقيّمون الوضع الصحي لميركل | أخبار | DW | 19.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

حادث الارتجاف الشديد ـ أطباء يُقيّمون الوضع الصحي لميركل

رغم تحفظ أطباء على تشخيص حالة المستشارة أنغيلا ميركل عن بُعد، بعدما ظهرت عليها ارتجافات شديدة خلال استقبالها الرئيس الأوكراني الجديد فولوديمير زيلنسكي في برلين أمس الثلاثاء، إلا أنهم قدموا صورة عامة لأسباب ما حدث.

استبعد العديد من الأطباء وجود مشكلة صحية خطيرة لدى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، حيث ربط نائب مدير قسم الطوارئ في مستشفى هامبورغ-إبندورف الجامعي، ألكسندر شولتسه، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم (الأربعاء 19 يونيو/ حزيران 2019) حالة ميركل بنقص محتمل للسوائل في جسمها، مضيفا أن الارتجاف في حد ذاته ليس أمرا مثيرا للقلق من المنظور الطبي.

وذكر شولسته أن معلومة أن المستشارة تحسنت حالتها عقب تناولها ثلاثة أكواب من المياه من الممكن أن تكون بلا شك إشارة إلى أنها عانت من مشكلة قصيرة المدة في الدورة الدموية. وبدا على ميركل خلال وقوفها أمام حرس الشرف بجانب الرئيس الأوكراني ارتجافات شديدة في ساقيها وجسمها، لكن عندما سارت برفقة زيلنسكي أمام حرس الشرف خفّ الارتجاف بوضوح.

وقالت ميركل خلال مؤتمر صحفي مع زيلنسكي أمس إنها تناولت حاليا ثلاثة أكواب من الماء، موضحة أن السبب في الارتجاف كان على ما يبدو نقص المياه في جسمها، مضيفة أنها في حالة جيدة الآن كما هو واضح. ولا يرى الطبيب العام ورئيس اتحاد الأطباء في ولاية بافاريا، جاكوب بيرغر، في واقعة أمس داعيا للقلق على صحة المستشارة، حيث قال في تصريحات لمجلة "فوكوس" الألمانية "بالطبع تعجبت، لكن على الأحرى بسبب الثبات الذي بدت عليه ميركل (رغم الارتجاف)". ومن المقرر أن تتوجه ميركل اليوم إلى مدينة غوسلار بولاية ساكسونيا السفلى غربي ألمانيا، حيث تجري محادثات مع طلاب مدارس في قصر "كايزربفالتس" التاريخي. وستقوم ميركل بجولة في المدينة برفقة وزير خارجيتها السابق والمواطن الشرفي للمدينة، زيغمار غابريل وزير الخارجية السابق.

 

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ)

 

مختارات