جونسون يتلقى ضربة جديدة: أحترم قرار المحكمة | أخبار | DW | 24.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

جونسون يتلقى ضربة جديدة: أحترم قرار المحكمة

بعد أن تلقى ضربة موجعة جديدة، هذه المرة من المحكمة العليا بإلغاء قراره تعطيل البرلمان، اعلن بوريس جونسون أنه يحترم قرار المحكمة لكنه لا يوافق على محتواه وسيواصل مساعيه من أجل خروج سريع لبلاده من الاتحاد الأوروبي.

مشاهدة الفيديو 14:14

صفعة سياسية جديدة لجونسون.. هل يستمر مسلسل "فوضى بريكست"؟

حكم المحكمة البريطانية العليا بإلغاء قرار حكومة بوريس جونسون تعطيل البرلمان لفترة محددة شكل ضربة جديدة موجعة لمساعي جونسون الخاصة بالخروج من الاتحاد الأوروبي بنهاية شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل باتفاق أو بدونه. جونسون قال بعد صدور القرار لهيئة الإذاعة البريطانية (بي. بي. سي)، إنه سيحترم قرار المحكمة العليا بأن تعليقه للبرلمان كان مخالفا للقانون.

وقال جونسون إنه لا يوافق على قرار المحكمة وإنه سيواصل مع بروكسل محاولاته لضمان اتفاق لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست). وأوضح  جونسون في نيويورك حيث يشارك حاليا في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة: "الشيء الأكثر أهمية هو أننا ننطلق وننتهي من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 من تشرين الأول/أكتوبر".

وكانت المحكمة العليا قد أعلنت ظهر الثلاثاء (24 أيلول/سبتمبر 2019) أن حكومة جونسون لم تقدم مبررات مقنعة تسمح باتخاذ إرجاء حاد من هذا النوع (تعطيل البرلمان).

وعل الفور أعلن رئيس مجلس العموم البريطاني جون بيركو أن البرلمان سيجتمع مجددا يوم الأربعاء، فيما طالب زعيم كتلة الاستقلاليين الاسكتلنديين الذي يرفض خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، باستقالة جونسون من منصبه فورا. ودعا زعيم حزب العمال البريطاني من منبر مؤتمر حزبه في بريغتون جونسون إلى الاستقالة أيضا وروج لانتخابات مبكرة في البلاد.

ح.ع.ح/أ.ح (د.ب.ا، أ.ف.ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة