جونسون يتلقى تهاني السياسيين ويثير مخاوف الاقتصاديين | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 23.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

جونسون يتلقى تهاني السياسيين ويثير مخاوف الاقتصاديين

تلقى بوريس جونسون خليفة تيريزا ماي فور إعلان فوزه برئاسة حزب المحافظين برقيات ورسائل التهاني من مختلف أنحاء العالم، فيما أعربت اوساط اقتصادية ألمانية وأوروبية عن مخاوفها بشأن عزمه على إتمام البريكست حتى دون اتفاق.

مشاهدة الفيديو 02:45

بوريس جونسون يتمسك بموعد "بريكست"

بعد إعلان فوز بوريس جونسون بزعامة حزب المحافظين البريطانيين خلفا لتيريزا ماي الثلاثاء (23 تموز/يوليو 2019)، انهالت على السياسي المثير للجدل التهاني من مختلف أرجاء العالم، فيما عبرت أوساط اقتصادية أوروبية عن مخاوفها إزاء عزمه إتمام عملية البريكست حتى بدون اتفاق مع الاتحاد الأوروبي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مقدمة المهنئين، حيث كتب على تويتر "تهانينا لبوريس جونسون لفوزه لرئاسة وزراء المملكة المتحدة. سيكون عظيماً!". وكان ترامب قد قال يوم الجمعة الماضي "لطالما أحببت بوريس، إنه شخص مميز، ويقولون إنني أنا أيضاً شخص مميز، نحن ننسجم جيداً".

كما هنأت المفوضية الأوروبية  جونسون مبدية عزمها على العمل معه "بأفضل طريقة ممكنة". كما هنأت الرئيسة المقبلة للمفوضية أورسولا فون دير لاين جونسون معلنة "أتطلع إلى إقامة علاقة عمل جيدة معه". لكنها أضافت "هناك العديد من المسائل المختلفة والصعبة ينبغي معالجتها معا" محذرة من "تحديات تنتظرنا".

بدورها هنأت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بوريس جونسون مشددة على أنها تريد مواصلة "الصداقة الوثيقة" مع بريطانيا وسط خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي. وقالت على تويتر بواسطة المتحدثة باسمها أولريكي ديمر "أهنئ بوريس حونسون وأتمنى تعاونا جيدا. على بلدينا الاستمرار في البقاء متحدين بصداقة وثيقة".

بدوره هنأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون جونسون معربا عن أمله في تعاون بناء بشأن مستقبل أوروبا. من جهته أعلن كبير المفاوضين الأوروبيين حول بريكست ميشال بارنييه في تغريدة "نتطلع إلى العمل بشكل بناء مع رئيس الوزراء بوريس جونسون حين يتسلم مهامه، من أجل تسهيل إبرام اتفاق الانسحاب وإنجاز بريكست منظم".

ورغم التوتر القائم بين طهران ولندن، قدم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف التهاني لجونسون بالمناسبة محذرا في نفس الوقت من إيران تعتزم حماية الخليج، وذلك ردا على تصريحات وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت حول عزم لندن تشكيل قوة بحرية لحماية الملاحة في مياه مضيق هرمز وخليج عمان. وقال ظريف في تغريدة "أهنئ نظيري السابق (بوريس جونسون) الذي أصبح" رئيس وزراء بريطانيا.

كما هنأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بوريس جونسون قائلا: أعتقد أن العلاقات التركية البريطانية ستشهد مزيدا من التحسن في ظل رئاسته للوزراء".

مخاوف اقتصادية

ورافقت التهاني لبوريس جونسون على انتخابه زعيما للمحافظين مخاوف الأوساط الاقتصادية الأوروبية والألمانية من مغبة إتمام عملية البريكست حتى دون اتفاق، أي خروج بريطانيا غير منظم من الاتحاد الأوروبي.

وقال المدير التنفيذي لاتحاد الصناعات الألمانية يواخيم لانف: "التهديدات من لندن بخروج غير منظم من الاتحاد الأوروبي مضرة"، موضحا أنها ستكون ذات عواقب وخيمة مرتدة على بريطانيا نفسها، وأضاف: "هذه الخطوة ستعظم الأضرار التي ظهرت بالفعل في الاقتصاد".

من جانبه، قال رئيس الاتحاد الألماني للتجارة الخارجية، هولغر بينغمان، إن انتخاب "المتشدد والمؤيد للبريكست"، جونسون، يزيد من مخاطر خروج بريطانيا من الاتحاد بدون اتفاق، مطالبا الاتحاد الأوروبي بالالتزام بقراراته، حتى لا يعرض مصداقيته للخطر.

محليا طالب زعيم المعارضة العمالية جيرمي كوربين بإجراء انتخابات عامة واصفا انتخابات المحافظين الداخلية بأنها لا تمثل رغبة الشعب. وكتب في تويتر: "لقد حصل بوريس جونسون على دعم أقل من مئة ألف عضو من حزب المحافظين... "، مشددا على أنه "لم يفز بدعم بلادنا".

ح.ع.ح/أ.ح(أ.ف.ب/د.ب.أ/رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة