″جمعية المبدعين″ فرصة إضافية لحماية حقوق الملكية الفكرية؟ | ثقافة ومجتمع | DW | 10.04.2009
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

"جمعية المبدعين" فرصة إضافية لحماية حقوق الملكية الفكرية؟

في تزايد سوء استغلال الحقوق الفكرية والثقافية على شبكة الإنترنيت، تعالت الأصوات المنتقدة لمحركات البحث وعلى رأسها غوغل. جمعية المبدعين "creative commons " تقدم مساهمة في ضمان هذه الحقوق من خلال عرض رخص لحفظ الملكية.

الحق في المشاركة شعار مؤتمر جمعية المبدعين في مدينة بوستن الأمريكية

"الحق في المشاركة" شعار مؤتمر "جمعية المبدعين" في مدينة بوستن الأمريكية

تنوي شركة غوغل العملاقة نسخ الكتب وعرضها على شبكة الإنترنت لكل من يود قراءة الكتب والإطلاع عليها. بيد أن ماتعتزم غوغل القيام به، بات يؤرق العديد من الكتاب، كونهم يخشون على عائدات مبيعات مؤلفاتهم وباتوا يطالبون بوضع قوانين أكثر صرامة تحمي حقوق المؤلف. لكن ذلك ليس بالأمر الهيّن. فعند انتاج فيلم سينمائي مثلا، يلجأ المخرج إلى موسيقي وكاتب وغيرهما من العناصر اللازمة للفيلم. وفي هذه الحالة يرى القانون الألماني، أن حقوق الملكية الفكرية يجب أن تحفظ لكل هؤلاء المبدعين معا ولفترة غير محدودة. ما يعني أن ذات المخرج لا يمكنه التصرف في فيلمه كما يريد، وأي اعتراض على ذلك يعني الدخول في متاهات قانونية عسيرة. وهذا ما سعت جمعية المبدعين ""creative commons إلى تغييره. إذ أنها تعرض رخصا على شبكة الإنترنت تُمكن كل مبدع أو فنان من حفظ ملكيته الفكرية لمؤلفاته الثقافية والفنية المعروضة على شبكة الإنترنت. ووضعت الجمعية العديد من الخيارات أمام المبدعين، من بينها أن يقرروا إذا ما أرادوا أن تظهر أسمائهم في حال تصفح أعمالهم، أو أن يوافقوا على حق التصرف فيها أو حتى حق استعمالها لأغراض تجارية تحت شروط يختارونها.


طلب متزايد على رخص الجمعية

Bücherstapel

الكتاب الرقمي يهدد الكتاب الكلاسيكي

ومنذ أن دعا المتخصصون في تقنيات الكمبيوتر وقانون الملكية الفكرية إلى إنشاء جمعية المبدعين ""creative commons، والإقبال على رخص الملكية الفكرية في تزايد ملحوظ. ورغم أن جمعية المبدعين لم تقم إلى غاية اليوم بدراسة حول طبيعة شريحة المبدعين التي تستخدم رخص حفظ الملكية الفكرية، حسب ماركوس بيكدال مدير مركز الجمعية بالعاصمة برلين، إلا أن عدد الصور التي تم توثيق حق ملكيتها عبر الموقع الإلكتروني للصور "فليكر" تجاوز عتبة المائة مليون.

ويمكن الوصول إلى رخص cc-""creative commons عبر محرك البحث، وقد أعدت بشكل تظهر فيه الأعمال المرخصة على قائمة نتائج البحث. ولا يلجأ المدونون فحسب إلى رخص ""creative commons، وإنما المؤسسات الإعلامية الكبرى كقناة آ.ر.د الإعلامية الألمانية، بل وحتى صور الليلة الانتخابية للرئيس الأمريكي براك أوباما، التي يمكن الإطلاع عليها على النت، تحمل رخصة CC.

وبحكم أن قوانين الملكية تختلف من دولة إلى أخرى، فكان لابد لجمعية المبدعين أن تجعل رخصها تتلاءم والخصوصيات القانونية لكل بلد على حدة. ويوجد حاليا عقودا سارية المفعول في نحو خمسين دولة من بينها المكسيك وكوريا الجنوبية، فيما يتم التحضير لعقود مماثلة في دول أخرى.

التمسك بحق الملكية: موقف مسؤول

وبالنسبة للعددين، تشكل رخص جمعية المبدعين "CC" وسيلة للحفاظ على مؤلفاتهم وإبداعاتهم. كما أن رفض تصرف الآخرين في أعمالهم يعبر عن موقف واع من قبل هؤلاء. والحديث عن حق الملكية الفكرية مرتبط دائما بالسؤال عن من يريد التصرف في هذه الملكية ومن سيستفيد من ذلك. وليس غريبا أن يضع المشرع الألماني وغيرها من الدول تحريم المنتوجات الفكرية والثقافية من أجل أغراض تجارية، على رأس أولويات قانون حماية الملكية الفكرية.

بيد أن جمعية المبدعين لا يمكنها حماية حقوق المؤلف بشكل كامل، إلا أنها بتوثيقها لحق الملكية تساعد على ضمان هذه الحقوق.

الكاتب: أملي تومي/وفاق بنكيران

المحرر: عبده جميل المخلافي

مختارات