جرعة ثالثة للقاحات.. ألمانيا وفرنسا تتجاهلان توصية ″الصحة العالمية″ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 05.08.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

جرعة ثالثة للقاحات.. ألمانيا وفرنسا تتجاهلان توصية "الصحة العالمية"

أعلنت ألمانيا وفرنسا عزمهما إعطاء جرعة ثالثة من لقاحات كورونا لكبار السن والأكثر عرضة للإصابة اعتباراً من أيلول/سبتمبر، في تجاهل لتوصية الصحة العالمية التي دعت إلى توجيه اللقاحات إلى الدول الفقيرة عوضاً عن ذلك.

 لقاح كورونا

ألمانيا وفرنسا أعلنتا البدء بإعطاء جرعة ثالثة للقاحات كورونا، في تجاهل لتوصية "الصحة العالمية"

تمضي فرنسا وألمانيا قدماً في إعطاء جرعة ثالثة من اللقاحات المضادة لمرض كوفيد-19 اعتباراً من أيلول/سبتمبر، في تجاهل لتوصية منظمة الصحة العالمية بالكف عن ذلك حتى يحصل المزيد من سكان العالم على التطعيمات الأساسية.

ويعكس قرار المضي قدماً في إعطاء الجرعات التنشيطية، على الرغم من أقوى تصريح حتى الآن تصدره منظمة الصحة العالمية، بشأن صعوبة القضاء على الجائحة ما لم يتم مواجهتها عالميا في وقت تحاول فيه الدول حماية مواطنيها من سلالة دلتا المتحورة الأسرع انتشاراً.

وقالت وزارة الصحة الألمانية إن ألمانيا تعتزم طرح جرعة ثالثة لمرضى نقص المناعة وكبار السن والمقيمين في دور المسنين اعتباراً من أيلول/سبتمبر. بينما كتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في حسابه على إنستغرام أن "الجرعة الثالثة ستكون ضرورية على الأرجح، ليس للجميع ولكن للأكثر عرضة والأكبر سناً".

وأظهرت بيانات جامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبيرغ للأنباء اليوم الخميس أنه تم إعطاء 2,93 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد في ألمانيا حتى الآن.

وبحسب البيانات المعلنة اليوم، يُقدر متوسط معدل التطعيم في ألمانيا بنحو 371 ألفاً و478 جرعة في اليوم الواحد. وبهذا المعدل، يتوقع أن تستغرق ألمانيا شهرين لتطعيم 75بالمائة  من سكان البلاد بلقاح من جرعتين.

الصحة العالمية تدعو إلى وقف الجرعة الثالثة!
وكان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس قد دعا أمس الأربعاء إلى وقف إعطاء الجرعات المنشطة من اللقاحات المضادة لمرض كوفيد-19 حتى نهاية أيلول/سبتمبر على الأقل، موضحاً أنه من غير المقبول أن تستهلك الدول الغنية المزيد من إمدادات اللقاحات العالمية.

مشاهدة الفيديو 01:49

إسرائيل تطلق حملة تطعيم بجرعة ثالثة ضد كورونا


وقال غيبريسوس: "نحتاج إلى قلب الوضع بسرعة والانتقال من توجيه غالبية اللقاحات إلى الدول الفقيرة عوض الغنية". وأدلى غيبرييسوس بتصريحه هذا تعليقاً على إعلان ألمانيا وإسرائيل توزيع جرعة ثالثة "معزّزة" من اللقاحات التي تتطلب جرعتين بالأساس.

من جهته ردّ البيت الأبيض على الفور رافضاً دعوة منظمة الصحة، وقالت المتحدثة باسمه  جين ساكي: "إنه بديل خاطئ"، مضيفة: "نعتقد أن بإمكاننا القيام بالأمرين ... لسنا بحاجة إلى أن نختار ما بين توفير جرعات ثالثة للأمريكيين، وهذا لم يتقرر رسمياً بعد في مطلق الأحوال، وبين مساعدة الدول الفقيرة".

"هدف مزدوج"

الرأي ذاته، عبّر عنه متحدث باسم وزارة الصحة الألمانية لوكالة فرانس برس متحدثا عن "هدف مزدوج"، وتابع "نريد تأمين جرعة ثالثة من باب الاحتراز للأشخاص المعرضين للخطر في ألمانيا، وبموازاة ذلك (نريد أيضا) تقديم دعمنا لحملة تلقيح تشمل جميع سكان العالم إن أمكن" من خلال تقديم عشرات ملايين الجرعات لآلية كوفاكس الدولية التي أرسيت لمكافحة انعدام المساواة على مستوى توفير اللقاحات. وأعلنت وزارة الصحة الألمانية بالفعل أمس الأربعاء أنها، "من الآن وحتى إشعار آخر، سيتم التبرع بجميع الإمدادات القادمة من الشركة المصنعة للقاح أسترازينيكا لمبادرة كوفاكس، ولن تصل أي شحنات أخرى إلى ألمانيا". وفي الخطوة الأولى، سوف يتم توجيه أقل بقليل من 1,3 مليون جرعة، وفقًا للتقرير الذي بثته وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).

وأعلن معهد "روبرت كوخ" الألماني صباح اليوم الخميس استمرار زيادة معدل الإصابة الأسبوعي بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا لأكثر من أربعة أسابيع حتى الآن. وأوضح المعهد أن هذا المعدل، وهو عدد حالات الإصابة بالعدوى لكل 100 ألف شخص خلال سبعة أيام، بلغ 19,4، فيما كان يبلغ أمس الأربعاء 18,5، وكان يبلغ يوم الخميس الماضي 16.
م.ع.ح/و.ب (د ب أ ، أ ف ب، رويترز)