جدل بين السعودية وإيران حول إجلاء ″سفير″ الأخيرة لدى الحوثيين | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 22.12.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

جدل بين السعودية وإيران حول إجلاء "سفير" الأخيرة لدى الحوثيين

قال التحالف الذي تقوده السعودية ويقاتل في اليمن إنه ساعد في إخراج المبعوث الإيراني المريض حسن إيرلو من البلاد قبل وفاته، رافضا اتهاما إيرانيا بأنه مسؤول عن تأخر إجلاء "السفير" لدى حكومة الحوثيين غير المعترف بها دوليا.

السفير الإيراني لدى الحوثيين حسن إيرلو، (وسط) الذي توفي قبل ايام عقب إجلائه إلى بلاده

"السفير" الإيراني لدى الحوثيين حسن إيرلو، (وسط) الذي توفي قبل ايام عقب إجلائه إلى بلاده

فند المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي في اليمن العميد الركن تركي المالكي التصريحات الإيرانية التي اتهمت بعض الدول بعرقلة إعادة  مبعوث إيراني لدى الحوثيين إلى بلده لعلاجه من فيروس كورونا، ما تسبب في وفاته لاحقا في إيران، ووصف هذه التصريحات بأنها "عارية عن الصحة وغير مستغربة".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) الأربعاء (22 ديسمبر/ كانون الأول 2021) عن المتحدث القول إن "قيادة القوات المشتركة للتحالف تابعت ما تناقلته بعض الوكالات الإعلامية من تصريحات مسيئة من وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان لموقف التحالف الإنساني" بشأن إجلاء "المدعو حسن إيرلو".

يذكر أن حكومة جماعة الحوثيين التي تسيطر على أجزاء من شمال اليمن، بما في ذلك العاصمة صنعاء، غير معترف بها دوليا.

مسائيةDW: تصعيد مأرب وتقارب الرياض وطهران.. من يتحكم بالسلام؟

وأكد أن التحالف كان باشر تسهيل نقل إيرلو لاعتبارات إنسانية تقديرا لوساطة دبلوماسية من  سلطنة عمان والعراق ، بعد أقل من 48 ساعة من الإبلاغ عن حالته الصحية. وقال إن "التصريحات المسيئة للمملكة تتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية، ولا تثمن موقف التحالف الإنساني والنبيل في إخلاء المذكور من صنعاء إلى البصرة، كما أنها تصريحات غير مستغربة من المسؤولين الإيرانيين".

وكان عبد اللهيان قال أمس إن "بعض الدول عرقلت الإجراءات لنقل السفير الإيراني الفقيد خلال فترة الإصابة بكورونا إلى إيران من أجل تلقي العلاج ... وهذه الدول ظلمت هذا الشهيد الذي كان من أنصار الحل السياسي للأزمة في اليمن".

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية في وقت سابق عن  وفاة السفير الإيراني لدى جماعة الحوثي  في اليمن حسن إيرلو متأثرا بإصابته بفيروس كورونا. وذكرت الوكالة الايرانية للأنباء (إرنا) "أن حسن إيرلو، الذي كان يعاني من أعراض الأسلحة الكيماوية، أصيب بمرض كورونا في مكان مهمته وللأسف عاد إلى البلاد في ظروف غير مواتية بسبب التعاون المتأخر لبعض الدول". وصرح أمير عبد اللهيان بأن إيران ستتقدم بشكوى رسمية "وفقا للأعراف الدولية" بسبب هذه المسألة.    

وقالت بلومبرغ إن الحادث جاء في الوقت الذي تحاول فيه طهران والرياض تحسين علاقاتهما وبدء حوار لتخفيف التوترات في المنطقة. وبدأت السعودية وإيران محادثات مباشرة هذا العام في وقت تحاول فيه القوى العالمية إنقاذ الاتفاق النووي مع طهران وتقود الأمم المتحدة جهودا لإنهاء الحرب في اليمن.

وأدرجت وزارة الخزانة الأمريكية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي إيرلو على قائمتها السوداء وقالت إنه مسؤول في فيلق القدس، ذراع الحرس الثوري الإيراني في الخارج. وقال مصدران سياسيان يمنيان مقربان من الحركة ومصدر أجنبي إن إيرلو لم يكن يظهر كثيرا في العلن في الآونة الأخيرة بسبب مرضه وبسبب التوترات السياسية.

وتدخل التحالف بقيادة السعودية في اليمن عام 2015  لمحاربة الحوثيين المتحالفين مع إيران  بعدما أخرجت الجماعة الحكومة المعترف بها دوليا من العاصمة صنعاء.

ز.أ.ب/ع.ج.م (رويترز، د ب أ)