جثة داخل حقيبة تثير الشبهات بتورط رجل ألماني بقتل زوجته | عالم المنوعات | DW | 26.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

جثة داخل حقيبة تثير الشبهات بتورط رجل ألماني بقتل زوجته

انتشلت الشرطة الإيطالية جثة امرأة أسيوية داخل حقيبة مرمية في البحر ما أثار الشبهات في أن تكون جثة امرأة صينية مفقودة يقبع زوجها الألماني في السجن للاشتباه في تورطه في قتلها خلال رحلة سياحية.

جرى انتشال حقيبة سفر من مياه ميناء مدينة ريميني الإيطالية تحوي جثة سيدة أسيوية، مما أثار تكهنات بأنها من الممكن أن تكون جثة امرأة صينية مفقودة يقبع زوجها الألماني في السجن للاشتباه في تورطه في قتلها.

مختارات

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية الأحد (26 آذار/ مارس 2017) أنه لم تظهر على الجثة أي علامات على تعرضها لعنف. وكان قد اعتقل المشتبه به، الذي لم يذكر اسمه لأسباب تتعلق بالخصوصية، في روما يوم 20 شباط/ فبراير، بعدما اختفت زوجته خلال رحلة بحرية في البحر الأبيض المتوسط.

ويتردد في وسائل الإعلام أن المحققين يعتقدون أن الرجل الألماني قتل زوجته ووضع جثتها في حقيبة سفر وألقاها من سفينة ما بين جنوا ومالطا.

يُشار إلى أنه لم يتم العثور على إحدى حقائب السفر التي كانت وضعت داخل السفينة في بداية الرحلة السياحية في أي مكان عند نزول الرجل من السفينة.

وقال لويجي كونتي محامي المشتبه به الألماني إن الحقيبة التي عثر عليها في ريميني "تختلف في الحجم واللون" عن حقيبة موكله. وذكر كونتي أن المرأة التي كانت بالحقيبة وصفت بأنها ذات بنية هزيلة ويبلغ طولها 1.7 متراً، بينما يبلغ طول زوجة موكله المفقودة 1.55 متراً وهي ضخمة البنية.

وأضاف كونتي أنه وفقاً لبرنامج "كي لا فيستو؟" أو (من رآه؟) التلفزيوني المعني بالأشخاص المفقودين، فقد فُقدت امرأة فيتنامية في بولونيا، التي تقع في نفس المنطقة الشمالية الشرقية بالبلاد مثل ريميني. وقال كونتي لوكالة الأنباء الألمانية: "نأمل أن يجروا اختبار الحمض النووي (دي إن إيه) قريباً حتى نتمكن من استيضاح هذا الأمر". وأوضح المحامي أنه سيتم إجراء تشريح الجثة الاثنين.

ع.غ/ ع.ش (د ب أ)

 

مختارات