جائزة نوبل للآداب من نصيب الأديب التركي اورهان باموك | ثقافة ومجتمع | DW | 12.10.2006
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

جائزة نوبل للآداب من نصيب الأديب التركي اورهان باموك

الأكاديمية السويدية تمنح جائزة نوبل للآداب للروائي التركي اورهان باموك الذي "اكتشف رموزا جديدة للصراع والتضافر بين الحضارات". القضيتين الأرمينية والكردية محور اهتمام الأديب الوحيد الذي يجرؤ على الكلام في تركيا.

الأديب التركي اورهان باموك

الأديب التركي اورهان باموك

أعلنت أكاديمية نوبل السويدية اليوم الخميس انه تم منح الكاتب التركي اورهان باموك جائزة نوبل للآداب للعام 2006. وقالت لجنة التحكيم ان باموك "وفي معرض بحثه عن الروح الحزينة للمدينة حيث مسقط رأسه اكتشف رموزا جديدة للصراع والتضافر بين الحضارات". وقالت الأكاديمية السويدية ان أروع أعماله هي كتابه الثالث "القلعة البيضاء" وهي قصة تاريخية تدور حول العلاقة بين عبد من البندقية والسيد الشاب الذي اشتراه والتشوش التدريجي لهويتيهما. وأضافت الأكاديمية ان باموك في كتاباته غالبا ما يتعامل مع فكرة الذات والثنائيات وهو ما ظهر في عمل أخر وهو "الكتاب الأسود" وفيه تفتش الشخصية الرئيسية اسطنبول بحثا عن زوجته واخيها نصف الشقيق الذي سوف يتبادل هويته معه في وقت لاحق. من جانبه وصف هاروك انجلاند، سكرتير أكاديمية نوبل، باموك بالقول "قلما يجد المرء مؤلفا في الأدب العالمي استطاع ان يصف المدينة بهذه الروعة مثل باموك". وتابع " الحائز على الجائزة هذا العام هو بالطبع معروف عالميا". يذكر هنا ان هذه هي المرة الأولى التي تمنح فيها جائزة نوبل للآداب لأديب من تركيا.

جرأة سياسية

BdT Orhan Pamuk Friedenspreis des deutschen Buchhandels

باموك اثناء تسلمه جائزة السلام الألمانية العام الماضي

يركز باموك الذي كانت أفضل رواياته مبيعا هي "اسمي أحمر" و"ثلج" في عمله على الصدام بين الماضي والحاضر والشرق والغرب والعلمانية والإسلام. وهي قضايا على قدر كبير من الأهمية في مسيرة تركيا نحو التطور.

ويتعرض باموك لانتقادات لاذعة من القوميين في تركيا بسبب دفاعه عن القضيتين الارمنية والكردية، حيث يتعبره منتقدوه مرتدا بسبب تصريحاته حول مواضيع اعتبرت لفترة طويلة من المحرمات في البلاد والتي منها بطبيعة الحال المشكلتين الارمنية والكردية. وكان باموك قد قال في شباط/فبراير 2005 لمجلة سويسرية ان "مليون ارمني و30 الف كردي قتلوا على هذه الأرض، لكن لا احد غيري يجرؤ على قول ذلك". وتمت ملاحقته قضائيا أمام القضاء التركي بسبب "الإهانة الواضحة للآمة التركية"وهي جريمة يعاقب عليها القانون التركي بالسجن ما بين ستة اشهر وثلاث سنوات. وتم التخلي عن الملاحقات القضائية في نهاية المطاف في مطلع العام 2006.

من هو باموك؟

Orhan Pamuk vor Gericht in Istanbul

باموك امام القضاء في تركيا بتهمة " إهانة الهوية القومية"

ولد باموك في 7 حزيران/يونيو 1952 لعائلة ميسورة تتكلم اللغة الفرنسية في اسطنبول. وأوقف الكاتب دراسته في الهندسة المعمارية حين كان في الثالثة والعشرين من العمر لكي ينصرف الى الأدب. وبعد سبعة أعوام نشر أول رواية له "جودت بك وابناؤه". وبعد نشر روايته السادسة "اسمي احمر" فُتحت أمامه ابواب الشهرة عالميا. وهو مطلق ويقيم في اسطنبول وله ابنة. هذا وكان الروائي التركي قد نال عدة جوائز أدبية في الخارج بينها جائزة السلام لدور النشر الألمانية في تشرين الأول/أكتوبر 2005 والتي تمنح على هامش معرض فرانكفورت الدولي للكتاب.

هذا وتقدر قيمة جائزة نوبل للآداب، التي هي الأشهر من نوعها على المستوى العالمي، بـ 10 مليون كورون (1،1 مليون يورو). وسيتم تسليم الجوائز رسميا في 10 كانون الأول/ديسمبر في ستوكهولم في حفل كبير، فيما تسلم جائزة نوبل للسلام، التي من المتوقع إعلانها يوم غد الجمعة، في اوسلو.

مختارات