جائزة بيترا كيلي الألمانية تمنح لنشطاء سوريين مخطوفين | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 27.11.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

جائزة بيترا كيلي الألمانية تمنح لنشطاء سوريين مخطوفين

نال أربعة ناشطين سوريين تابعين لمركز توثيق الانتهاكات في سوريا جائزة بيترا كيلي الألمانية التي تمنحها مؤسسة هاينريش بول القريبة من حزب الخضر. والفائزون هم : رازان زيتونه وسميرة الخليل ووائل حمادة وناظم حمادي.

منحت مؤسسة هاينريش بول القريبة من حزب الخضر جائزة بيترا كيلي لعام 2014 لأربعة ناشطين تابعين للمركز السوري لتوثيق الانتهاكات وهم رازان زيتونه وسميرة الخليل ووائل حمادة وناظم حمادي المخطوفين من قبل جهات مجهولة منذ قرابة عام، حيث مازال مصيرهم مجهولا. وبهذه الجائزة تكرم مؤسسة هاينريش بول كفاح المخطوفين الأربعة من أجل احترام حقوق الإنسان في بلد تمزقه حرب أهلية مأساوية ومدمرة. وفي نفس الوقت أكدت المؤسسة مطالبها بإطلاق سراح المخطوفين.

يذكر أن قيمة الجائزة تبلغ 10000 يورو والتي تمنح منذ عام 1998 كل عامين لأشخاص وجماعات تبرز خلال نشاطها من أجل احترام حقوق الإنسان وحل الأزمات دون استخدام العنف أو من أجل حماية البيئة.

وتعتبر رازان زيتونه من أبرز الناشطين الأربعة في مركز توثيق الانتهاكات في سوريا، حيث حصلت على جائزة ساخاروف التي يمنحها الاتحاد الأوروبي وعلى جائزة ابن رشد للفكر الحر في برلين.

يشار إلى أن مركز توثيق الانتهاكات في سوريا تأسس في عام 2011 من قبل المحامية والناشطة رازان زيتونه بهدف الكشف وتوثيق كل الانتهاكات والخروقات التي ترتكب في سوريا بحق القانون الدولي أو بحق حقوق الإنسان. ومنذ ذلك الوقت يعمل أكثر من 30 ناشطا في المركز، حيث يراقبون الأوضاع ويجمعون الوثائق بشكل مستقل وكمنظمة حقوقية غير حكومية.

ح.ع.ح/ م.س(ك.ن.أ، DW)

مختارات